الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 2 أيلول (سبتمبر) 2016

نواب يطلبون تحسين نظام الري بمشروع الجزيرة قبل بدء مشروع صيني لزراعة القطن

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 سبتمبر 2016 ـ رهن نواب نجاح مشروع "حديقة النسيج"، الذي تعتزم الصين تنفيذه في أواسط السودان، عبر إعادة زراعة القطن وتشييد مصانع للغزل والنسيج، بتحسين نظام الري بمشروع الجزيرة، بعد سنوات من الإهمال وسوء الإدارة طالت أحد أكبر المشاريع المروية في العالم تحت إدارة واحدة.

JPEG - 25.9 كيلوبايت
قناة ري في مشروع الجزيرة بأواسط السودان

وتخطط الصين لزراعة 450 ألف فدان من القطن في مشروع الجزيرة، الذي تبلغ مساحته نحو 2.2 مليون فدان، بعد أن تراجعت مساحات المحصول إلى أقل من 50 ألف فدان، بدلا عن 400 ألف ـ 600 ألف كان تزرع في السابق.

واتفق أعضاء المجلس التشريعي لولاية الجزيرة على أهمية تعزيز جهود الدولة لجذب الاستثمارات الصينية في القطاع الزراعي، وشدد النواب على أهمية تحسين منظومة الري وضبط إدارة المياه داخل الحقل لإنجاح زراعة 450 ألف فدان بالقطن بمشروع الجزيرة.

وأكد الأعضاء أهمية الشراكة مع دولة الصين لتنفيذ مشروع حديقة النسيج لأهميته في تطوير القطاع الزراعي والصناعات التحويلية بالولاية.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن الصين بدأت منذ سنوات زراعة القطن في مشروع الجزيرة في مساحات تجريبية، كما شيدت محلجا حديثا للقطن ومصنعا للنسيج في "مارنجان"، 6 كلم جنوبي مدينة "ود مدني"، عاصمة ولاية الجزيرة.

وكانت المنطقة مزدهرة في ظل وجود 5 محالج للقطن 4 منها شيدت منذ تأسيس مشروع الجزيرة في عشرينيات القرن الماضي على يد الاستعمار الإنجليزي، إلى جانب عمل 3 مصانع ضخمة للغزل والنسيج، تم تفكيكها وبيعها جميعا كخردة.

وأكد رئيس المجلس التشريعي للولاية جلال من الله جبريل اهتمام المجلس بدفع كل الشراكات الداعمة للإنتاج والإنتاجية، وقال إن الجزيرة مؤهلة لإنجاح حديقة النسيج الذي تموله وتنفذه الصين بزراعة مليون فدان بالقطن في البلاد.

وأشار جبريل إلى ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية للنهوض ببنيات المشروع ومعالجة معوقات إنتاج ج القطن موضحا أن زراعة 450 ألف فدان قطن من شأنها الارتفاع بقطاع الإنتاج والصناعات التحويلية.

من ناحيته قطع عضو البرلمان ورئيس الكتلة البرلمانية لنواب الجزيرة عبد الله بابكر، بسعيهم لتطوير القطاع الزراعي ومعالجة قضاياه معلناً مباركة الكتلة للشراكة مع جمهورية الصين.

وأكد محافظ مشروع الجزيرة عثمان سمساعة الأهمية الاقتصادية للقطن مبيناً إن إحجام المزارعين عن زراعته وتقليص مساحاته إلى 50 إلف فدان أدى لتوقف مصانع النسيج وتشريد العمال ما انعكس سلباً على اقتصاد الولاية.

وقال سمساعة إن إدارة المشروع جاهزة لإنجاح زراعة القطن لتشغيل الصناعات التحويلية ودفع القيمة المضافة للقطن.

وحذرت رئيس لجنة الزراعة بالمجلس التشريعي ساجدة يعقوب من بعض المحاذير التي قد تعوق نجاح مشروع حديقة النسيج والمتمثلة في إحجام المزارعين عن زراعة القطن في السنوات الماضية ورفضهم للقطن المحور.

ولفتت الى ضرورة إيجاد المعالجات اللازمة لمعوقات الانتاج بالمشروع من وقاية للآفات وتحسين نظم الري والتوزيع العادل لمياه الري داخل الحقل.

وذكرت أن نجاح المشروع مرتبط بدور جمعيات المنتجين للتبشير بالمشروع ودورها في تحسين أوضاع المزارعين المعيشية.

يشار إلى أن تردي المشروع صاحبه انهيار في كثير من المرافق الحيوية بولاية الجزيرة، التي يقطنها نحو 3,7 مليون نسمة، خاصة فيما يلي الصناعات التحويلية والحركة التجارية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.