الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

نواب يغادرون جلسة لتشريعي جنوب دارفور بعد سحب قضية تنطوي على شبهة فساد

separation
increase
decrease
separation
separation

نيالا 3 نوفمبر 2016 ـ قاطع نواب في المجلس التشريعي لولاية جنوب دارفور، يوم الخميس، جلسة مخصصة لخطاب والي الولاية احتجاجا على سحب أجندة للمجلس تتعلق بشبهة فساد في اتفاقية فض شراكة استثمارية بين حكومة الولاية واحدى الشركات.

JPEG - 37.6 كيلوبايت
السوق الجنوبي في مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور .. صورة لـ"سودان تربيون"

وغادر أعضاء أحزاب "الإرادة الحرة"، "التحرير والعدالة القومي"، "الدستور" و"الاتحادي الديمقراطي الأصل"، قاعة المجلس، مشيرين إلى وجود شبهة فساد كبير في عملية إنهاء الشراكة الاستثمارية بين حكومة الولاية وشركة "مان" الوطنية.

واتهم النواب المنسحبين من الجلسة شركة "مان" بالفشل في تنفيذ مشروع الاستثمار الاستراتيجي بالولاية تحت مسمى "مركز المال والأعمال بمدينة نيالا" وأصر الأعضاء على عرض اتفاقية فض الشراكة أمام المجلس للوقوف على مدى مطابقته قانون الشركات السودانية لسنة 1925.

ووقعت حكومة الولاية وشركة "مان" الوطنية اتفاقية شراكة في العام 2009 لتنفيذ المشروع العقاري الاستثماري الاستراتيجي لبناء أسواق استثمارية تحت مسمى "مركز المال والأعمال" بوسط مدينة نيالا لجذب رؤوس أموال أجنبية، وبلغت تكلفة المشروع 8.4 مليون دولار تنفذ خلال عام، ومضت ست سنوات من توقيع العقد من دون أن تنفذ الشركة المشروع بعد ان تسلمت نسبة 50% من تكلفته.

وقال عضو المجلس عن حزب الإرادة الحرة إسماعيل مطر سعيد في تصريحات يوم الخميس إنهم قاطعوا خطاب والي الولاية آدم الفكي بالمجلس بعد تعمد حكومة الولاية سحب موضوع "مركز المال والأعمال" من جدول أعمال المجلس تفاديا لتساؤلات الأعضاء حول مخالفات قانونية كبيرة في فض الشراكة بين حكومة الولاية والشركة.

وأشار الى أن عملية فض الشراكة أو تصفيتها شابتها مخالفات كبيرة لما نص عليه قانون الشركات.

وأكد إسماعيل أن قيادة المجلس أصبحت عاجزة عن إلزام السلطة التنفيذية بوضع موضوع "مركز المال والأعمال" أمام المجلس لممارسة سلطاته الرقابية حسب ما نص عليه الدستور.

وأوضح قائلا "أن المجلس مهزوز وأداة تحركها حكومة الولاية كيف ما تشاء ما أفقده قوته وجعل ثقته معدومة لدى مواطن الولاية الذي انتخبه لحفظ وصون حقوقه".

ووقعت حكومة الولاية وشركة "مان" الوطنية اتفاقية قضت بانتهاء الشراكة واتفقتا مجددا على تنفيذ مشروعات تنموية أخرى كالطرق والكباري تحت شعار "الارض مقابل التنمية"، حيث باعت الحكومة قطع استثمارية بأسعار زهيدة للشركة من دون إعمال إجراءات المزاد العلني التي نص عليه قانون الإجراءات المدنية فيما يتعلق ببيع الأصول الحكومية، وهو ما اعتبره النواب "إهدارا جسيما للمال العام".

وأضاف إسماعيل أن نواب المجلس التشريعي للولاية رفعوا مسألة "مركز المال والأعمال" الى المجلس الوطني "البرلمان الاتحادي" ومجلس الولايات داعيا هيئة محامي دارفور الى التدخل الفوري والسريع والدفع بعريضة الى المدعي العام لمراجعة الكيفية التي تم بها فض الشراكة بين الطرفين.

ونوه الى أن تكلفة المشروع البالغة 8.4 مليون دولار كفيلة بإنشاء كافة المشروعات التنموية بالولاية مبينا أن تصفية الشراكة بين الطرفين بهذه الكيفية ستلحق خسائر مالية فادحة لا تقل قدرا عن فساد قضية شركة "الأقطان" الحكومية بالخرطوم.

من جانبه أكد عضو حزب الدستور محمد الضو تمسكهم بعرض اتفاقية فض الشراكة بين حكومة الولاية والشركة أمام المجلس لإطمئنان المجلس تجاه قانونية تصفية الشراكة.

وأبان أن هناك شكوكا كبيرة بين أعضاء المجلس بوجود فساد كبير تم في عملية اتفاقية فض الشراكة، وزاد "شركة (مان) عرضت عملية فض الشراكة لعلى الولاة السابقين، لكنهم رفضوا نهائيا وتمسكوا بأهمية تنفيذ المشروع وفقا للعقد المبرم".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.