الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 15 نيسان (أبريل) 2012

هجليج تجسر الهوة بين الحكومة السودانية ومعارضيها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 ابريل 2012 — قال مستشار الرئيس السودانى ابراهيم احمد عمر ان الحكومة تتجرع حاليا كاس تساهلها وتهاونها مع دولة الجنوب الى ان مكنتها من الاستيلاء على اراضيها واعتبر احتلال الجيش الشعبى الجنوب لمطقة هجليج اعتداء صارخ على منطقة سودانية ليست محل خلاف بين البلدين.

JPEG - 42.5 كيلوبايت
قوات سودانية في تلودي

وقال عمر الذى كان يتحدث السبت فى صالون الصحفى الراحل سيد احمد خليفة بالخرطوم والذى خصص لقادة الاحزاب السياسية ان اتفاقية السلام الشامل منحث الجنوبيين اكثر مما يجب متهما جوبا باستفزاز الشعب السودانى.

ودعا القوي السياسية السودانية للوقوف خلف القوات المسلحة ومساندتها ،ونبه الى ان ذات التصرف لاينتقص من مواقفها المناهضة للنظام الحاكم . وقارب اعتداء دولة الجنوب على الاراضى السودانية بين مواقف الحكومة ومعارضيها فى الاحزاب السياسية والتى ابدى غالبها تاييدا للجيش السودانى فى تصديه للقوات الغازية.

وكان زعيم حزب الأمة القومي؛ الصادق المهدي، اول من بادر من قادة الاحزاب المحسوبة على المعارضة لتاييد الجيش السودانى ودعا في خطبة الجمعة بمسجد الكلاكلة فى الخرطوم، إلى وقف شامل لإطلاق النار بين السودان وجنوب السودان بمراقبة دولية مع انسحاب كامل لقوات البلدين.

وأكد وقوف حزب الأمة القومي ودعمه للقوات المسلحة السودانية في مواجهة عدوان دولة جنوب السودان؛ حتى تحرير منطقة هجليج. وأضاف المهدي أن حزبه يتطلع إلى عقد مؤتمر للسلام يؤسس للوحدة الوطنية ويشخص القضايا السودانية، وفي مقدمتها قضية أبيي وجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

وفى السياق وجه الامين العام لحزب الامة القومي ابراهيم الامين انتقادات لهجوم الجنوب على هجليج وقال "مافي سوداني اصيل بقبل ان تقوم دولة الجنوب بالاعتداء على هجليج "

وقال فى صالون سيد احمد خليفة ان ما يجري في البلاد سيؤدي الي تفتيتها ما لم يتم مواجهته داعيا الى طرح القضايا بوضوح وشجاعة لجهة ان العنف لن يحل مشاكل البلاد وان الخارج لن يسهم في الحل .

و اكد القيادي بالمؤتمر الشعبي محمد الامين خليفة ادانة حزبه القتال و شدد على عدم معقولية كشف ظهر القوات المسلحة وقطع بان القضايا الصعبة لا تحل بالوسائل السهلة ، واعلن عدم ممانعة قيادة حزبه فى الدحول بحوار مع المؤتمر الوطنى حال قدم الاخير عرضا بشان انهاء الحرب فى جنوب كردفان.

ونوه خليفة الى ان البلاد وصلت مرحلة صعبة تتطلب (شجاعة) معتبرا ان مايحدث في هجليج ودارفور ظواهر لمرض مطالبا الحكومة والمؤتمر الوطني بعدم احتكار قضايا السودان لجهة ان الدين والوطنية لا يحتكرا داعيا الى توفير الحريات واردف "فقط اعطونا الحرية وسنستطيع حل كافة القضايا "

وفي السياق اعتبر القيادي بالاتحادي الاصل على السيد وصف المعارضة بـ(الطابور الخامس) لا يوحد ولا يجمع في مثل هذه الظروف وتابع "الدولة لا تهزم الا اذا كانت جبهتها الداخلية غير موحدة" ،ودعا المؤتمر الوطني لاختيار العقلاء للحديث مشددا على الحاجة الى تنازلات من المؤتمر الوطنى الحاكم توطئة لوحدة الصف الداخلى ولفت السيد الى ان الجنوب حقق ما يريد باحتلال هجليج بنقل ازمة البلدين الي طرف ثالث بعد مطالبته بتدخل القوات الدولية واردف "نحنا ما عايزين قوات دولية وزهجنا من امبيكي وقمباري ".

واكد القيادى الاتحادى قدرة السودانين على ادارة ازماتهم بانفسهم بالتوحد خلف القوات المسلحة ، مقترحا تكوين لجنة وطنية تضم كافة الاحزاب للمشاركة في المفاوضات بين السودان ودولة الجنوب .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية 2019-11-18 20:08:46 اْحتفي برمضان زائد جبريل ياسر عرمان المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات (...)

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.