الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 12 شباط (فبراير) 2015

هيئة علماء السودان تطلب محاورة رجل دين متهم بالردة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 فبراير 2015 ـ طالبت هيئة علماء السودان بمحاورة إمام المسجد اتهمته السلطات بالردة بعد أن نسبت إليه أقوال منافية لتعاليم الدين الإسلامي، وفند المسؤول الأول في الهيئة كافة المزاعم التي مضى إليها الأمام المتهم بالردة.

JPEG - 21.2 كيلوبايت
رئيس هيئة علماء السودان البروفيسور محمد عثمان صالح

وظلت قضايا المرتدين عن الإسلام تثير الرأي العام السوداني ومثارا للغط منذ إعدام زعيم الحزب الجمهوري محمود محمد طه في 1985.

وأعدمت السلطات السودانية في حقبة الرئيس الأسبق جعفر نميري المفكر محمود محمد طه بعد افصاحه عن أفكار دينية وسياسية سمى مجموعها بالفكرة الجمهورية، لكن صاحب الفكرة تعرض لاتهامات بالردة ساقته إلى حبل المشنقة في يناير 1958.

وأثارت قضية السودانية مريم يحيى إبراهيم (27 عاما) صخبا دوليا حينما قضت محكمة سودانية بإعدامها في مايو 2014 بعد إدانتها بالتحول من الإسلام إلى المسيحية والزواج من مسيحي، وبرأت محكمة استئناف السيدة وطارت إلى روما في يوليو من ذات العام حيث ألتقت بابا الفاتيكان ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، ومنها غادرت إلى الولايات المتحدة.

وكان رجل دين من هيئة علماء السودان قد فشل في إقناع "مريم" بالعدول عن المسيحية والعودة إلى دين الإسلام، وأبلغته أنها مسيحية منذ مولدها.

وأكد رئيس هيئة علماء السودان محمد عثمان صالح أن اباحة السجود لغير الله "زعم باطل لا يسنده أي دليل في الإسلام ولا في أديان الأنبياء السابقين الذين لم تحرف أديانهم".

واستشهد بقصة سليمان عليه السلام مع بلقيس ملكة سبأ "لما جاءه خبرها وقومها يسجدون للشمس من دون الله.. إن ذلك كان سببا كافيا لإنذارهم بحملة تمنع هذا الشرك".

وأفرجت النيابة، الأربعاء الماضي، عن رجل دين اتهم بالردة بالضمان الشخصي، لحين اكتمال ملف القضية وتحويلها للمحاكمة، وذلك بعد أن أوقفت الشرطة الرجل ودونت ضده بلاغا تحت المادة (126) من القانون الجنائي، المتعلقة بالردة وعقوبتها الإعدام.

واستند الاتهام في القضية على أقوال شاك، أفاد أن "الإمام قال في خطبة الجمعة: يجوز للإنسان السجود لغير الله والاستعانة بغير الله"، لكن الرجل المتهم أنكر، خلال تحري النيابة، جميع ما جاء في صحيفة الإتهام، قائلا إن الاتهام "كيدي".

وأضاف صالح أن "ما استشهد به إمام المسجد قصة إخوان يوسف عليه الإسلام لا دليل عليه من الكتاب أو السنة المطهرة وربما كان ذلك في عهد لم تترسخ فيه قضية التوحيد"، مشيرا الى أن يعقوب عليه السلام كانت آخر وصاياه لأبنائه أن يوحدوا الله عز وجل".

وقال "فيما يتعلق بحديث الإمام عن سجود الملائكة الذي أمر الله سبحانه وتعالى به لآدم فليس سجودا لآدم في حد ذاته، وإنما كان آدم بوصفه قبلة كالكعبة".

وخلال شهر فبراير الحالي أفادت تقارير صحفية بإرتداد 61 طالبا في إحدى قرى سنار، إلى الجنوب الشرقي من العاصمة الخرطوم.

وبحسب المصادر فإن جمعيات تبشيرية أستطاعت أن تنصر (61) طالبا من القرية بعد إغراءات إقتصادية رغم بذل أولياء اﻷمور جهودا من أجل حل قضاياهم الخدمية والدينية دون أن تجد اﻹستجابة من حكومة حكومة ولاية سنار أو ديوان الزكاة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

سماجة الشر، احتجاب البصيرة.. في تذكّر مساعد البشير 2019-10-17 15:14:11 بقلم : عبدالحميد أحمد حملت صحف الخرطوم الصادرة بالأمس مفارقةً باعثةً على السخرية إذ ترافق على صفحاتها خبران أولهما هو "عزم النيابة العامة على أن تحسم ملفات قضائية عالقة في مواجهة أقطاب النظام الساقط أبرزها تقويض النظام (...)

ثم ماذا عن مؤتمر السلام الشامل في السودان 2019-10-16 11:43:15 الشفيع خضر سعيد تنطلق اليوم في مدينة جوبا، عاصمة جمهورية جنوب السودان، الجولة الأولى من مفاوضات البحث عن السلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، تصاحبها بعض المفارقات والأسئلة التي تفرض نفسها عليها. أولى هذه المفارقات، (...)

أخواني الشهداء: العيون السود في البطانة كتار 2019-10-14 05:41:16 مجدي الجزولي انهضوا لبوا يا شبابنا هموا شهيدنا الطاهر ضحى بدموا أخواني الشهداء الزايد شوقهم مناى يا الله أسير في طريقهم أصبر قلبي وراجي لحوقهم هنالك في الجنة أبقى رفيقهم.. من أخسر ما خاض فيه المرحوم حسن الترابي بعد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.