الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 20 أيلول (سبتمبر) 2016

واشنطن ترهن ازالة السودان من اللائحة السوداء بايفاء المعايير

separation
increase
decrease
separation
separation

واشنطن 20 سبتمبر 2016 ـ قالت الولايات المتحدة، الثلاثاء، إن إجراءات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لم تبدأ بعد، ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن المتحدث باسم الخارجية الاميركية، إن على الخرطوم الايفاء بحزمة من المطلوبات بينها التوقف عن دعم الجماعات الإرهابية والإرهاب لمدة ستة أشهر قبل بدء إجراءات رفعها من اللائحة السوداء.

JPEG - 23.3 كيلوبايت
صورة إرشيفية لمقر الخارجية الأميركية

وعقد المبعوث الأميركي للسودان دونالد بوث ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للأقتصاد والشؤون المالية أندرو كيلر، مؤتمرا بنيويورك، الإثنين، حول العقوبات على السودان، بمشاركة وفد سوداني على رأسه محافظ البنك المركزي وحضره ممثلين عن مكتب وزارة الخزانة الأميركية لمراقبة الأصول الخارجية ومكتب وزارة التجارة والصناعة والأمن بالتوجيه الفني على الامتثال للعقوبات الأميركية ومراقبة الصادرات المتعلقة بالسودان.

وتضع واشنطن السودان في قائمة الدولة الراعية للإرهاب وتجدد عقوبات اقتصادية عليه منذ العام 1997، بسبب استمرار الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، وذلك رغم رفعها عقوبات مماثلة عن كوبا وإيران.

واستبعد مسؤولون أميركيون لوكالة أسوشيتدبرس قيام الرئيس باراك أوباما بتخفيف العقوبات قبل تركه البيت الأبيض في يناير المقبل. وأكدوا أن وجود الرئيس عمر البشير على سدة الحكم ووضعه كمطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية يعقد من أي خطوات يمكن أن تتخذها الولايات المتحدة للتطبيع مع السودان.

وقالت الخارجية الأميركية، وفقا للوكالة، إن على السودان أن يتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية والإرهاب لمدة ستة أشهر قبل بدء إجراءات رفع اسمه من القائمة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لن يتم بدون استيفاء شروط منها نبذ الإرهاب والجماعات الإرهابية، وزاد "بدء إجراءات رفع اسم السودان لم يبدأ بعد وكنا واضحين مع الطرف السوداني عن المطلوب لنفكر في الرفع".

وبحسب وكالة أسوشيتدبرس فإن الولايات المتحدة تدرس تحسين العلاقات مع الخرطوم استجابة لطلبات من إسرائيل والسعودية ولكن من المستبعد أن يكون هناك تغييرات دراماتيكية في سياسة واشنطن في المدى القريب.

وقلل مسؤولون أميركيون من بيان الخارجية الأميركية وقالوا إنه رد على إجراءات السودان بمنع سفر متطرفين إسلاميين وابتعاده عن محور إيران واقترابه من السعودية.

ورحب بيان للمتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي بجهود السودان التي بذلها مؤخرا في التعاون لمكافحة الارهاب مع الولايات المتحدة، وإتخاذه في الأشهر الأخيرة خطوات مهمة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" والمجموعات الإرهابية الأخرى وعرقلة تحركاتها عبر السودان.

وأكد البيان أن تعاون السودان المستمر سيعزز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب في الإقليم، وزاد قائلا: "وفقا وتماشيا مع قانون الولايات المتحدة سنعمل بتنسيق مع حكومة السودان بشأن محاربة الإرهاب لتعزيز الأمن لكلا البلدين".

وتابع "بينما تعتبر مكافحة الإرهاب هدفا مهما فإن الولايات المتحدة ستواصل مشاركة حكومة السودان فيما يتعلق بحماية حقوق الانسان وحل النزاعات الداخلية ومعالجة الاحتياجات الانسانية وتحسين الاستقرار الإقليمي وتحقيق الحريات السياسية والمحاسبة والمصالحة".

وخففت واشنطن العقوبات المفروضة على السودان، وسمحت للشركات الأميركية بتصدير تكنولوجيا الاتصالات إلى السودان، كما سمحت بمنح السودانيين تأشيرات دخول إلى أراضيها من سفارتها في الخرطوم، فضلا عن استثناءات تتعلق بالمجال الزراعي.

وعين مجلس حقوق الإنسان، في دورته الثامنة والعشرين، إدريس الجزائري بصفته أول مقرر خاص معني بالتأثير السلبي للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان في السودان. وتقلد مهام منصبه في مايو 2015.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(الإسلام هو الحل) 2016-12-09 07:14:04 بابكرفيصل بابكر boulkea@gmail.com درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار "الإسلام هو الحل" وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار (...)

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.