الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

واشنطن تشيد بقرار جوبا السماح بوصول الإغاثة إلى المتضررين

separation
increase
decrease
separation
separation

واشنطن 16 نوفمبر 2017 ـ رحبت الادارة الأميركية بتعهد رئيس جنوب السودان سلفا كير بالسماح بحرية الحركة للوكالات الانسانية التي تناضل من اجل الوصول الى المتضررين من الحرب الأهلية التي تنزلق فيها الدولة الوليدة منذ 2013.

JPEG - 22.7 كيلوبايت
سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي التقت الرئيس سلفا في جوبا ..صورة من ( أ ف ب)

ويأتي قرار جوبا عقب شهر من زيارة سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إلى جنوب السودان والتي أجرت خلالها محادثات مع الرئيس كير.

وحذرت الدبلوماسية الأميركية زعيم جنوب السودان بان حكومته التي تدعمها الولايات المتحدة قد تتعرض لخطر فقدان الدعم الدبلوماسي والمالي الأمريكي مستقبلا.

واتهمت الولايات المتحدة والامم المتحدة ومنظمات حقوق انسان سابقا الرئيس كير بشن حرب عرقية وارتكاب فظائع بحق المدنيين.

وفي توجيه رئاسي أصدره في 9 نوفمبر أمر زعيم جنوب السودان بإزالة جميع حواجز الطرق على الفور لكي تعمل وكالات المعونة الدولية بحرية في أعقاب شكاوى عديدة من وكالات المعونة من أنها تجد صعوبة في الوصول إلى المتضررين من الحرب.

وقالت نيكي هايلي في بيانها الصادر الثلاثاء " هذه اشارة طيبة لكن يجب أن نرى أفعالا وليست كلمات، سيكون الاختبار الحقيقي هو ما إذا كانت المساعدات الإنسانية ستصل فعلا إلى شعب جنوب السودان بطريقة متسقة. اننا سنراقب عن كثب وسنواصل تشجيع الرئيس كير على القيام بالشيء الصحيح ".

كما رحب المنسق الإنساني للأمم المتحدة في جنوب السودان آلان نودهو بقرار كير، مؤكد ان ضمان وصول المساعدات الانسانية بدون عراقيل ضروري لإنقاذ ارواح المتضررين، لافتا إلى أن المنظمات الإنسانية العاملة في البلاد تقدر الخطوة التي اتخذها الرئيس سلفا كير ميارديت والتي تسمح بضمان حرية حركة الامدادات والموظفين وخاصة في الوقت الذي يستمر فيه تدهور الامن الغذائي.

واتهم تقرير صادرعن الامم المتحدة حكومة جنوب السودان باستخدام الغذاء كسلاح حرب لاستهداف المدنيين من خلال منع المساعدات المنقذة للحياة في بعض المناطق، وهو ادعاء وصفه مسؤول في حكومة جنوب السودان بأنه "متحيز".

وفى الشهر الماضي ذكر تقرير للأمم المتحدة ان حكومة جنوب السودان تتحمل "المسؤولية الاساسية" عن العنف المستمر في الدولة الوليدة.

وذكرت لجنة مكونة من خمسة اعضاء شكلها مجلس الامن عدم وجود ارادة سياسية لتنفيذ اتفاق السلام الموقع 2015ومعالجة ممارسات الحكم المدمرة والمظالم التاريخية التي تواصل دفع الصراع في البلاد.

وعزت اللجنة هذه الإخفاقات إلى النخبة السياسية والعسكرية في البلاد حيث تقع المسؤولية الرئيسية على عاتق حكومة جوبا بقيادة الرئيس كير ونائبه تعبان دينق.

ونوه التقرير إلى ان الدول المجاورة مازالت تواجه آثارا سلبية للحرب الاهلية المستمرة منذ اربعة اعوام.

وأدى الصراع في جنوب السودان إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من مليوني شخص.

وقال نودهو في بيان له "ان الشركاء الانسانيين في جنوب السودان يقدرون الخطوة التي اتخذها الرئيس كير لضمان حرية انتقال الامدادات والموظفين وخاصة في الوقت الذي يستمر فيه تدهور الامن الغذائي وتواجه المنظمات الانسانية ضغوطا لتوسيع استجابتها".

واتهم تقرير صادر عن الامم المتحدة الى مجلس الامن الأربعاء، حكومة جنوب السودان باستخدام الغذاء كسلاح حرب لاستهداف المدنيين من خلال منع المساعدات المنقذة للحياة في بعض المناطق، وهو ادعاء وصفه مسؤول جنوب السودان بأنه "تحيز".

وفي الشهر الماضي ذكر تقرير للأمم المتحدة ان حكومة جنوب السودان تتحمل "المسؤولية الاساسية" عن العنف المستمر في الدولة الشابة.

وذكرت اللجنة المكونة من خمسة اعضاء التي شكلها مجلس الامن الدولي عدم وجود ارادة سياسية لتنفيذ اتفاق سلام عام 2015 ومعالجة "ممارسات الحكم المدمرة والمظالم التاريخية التي تواصل دفع الصراع في جنوب السودان.

وعزا الخبراء هذه الإخفاقات إلى النخبة السياسية والعسكرية للبلاد، حيث تقع المسؤولية الرئيسية عن أعمال العنف الجارية على عاتق المسؤولين في الحكومة بقيادة الرئيس كير ونائب الرئيس الأول، تعبان دينق.

واضاف التقرير ان الدول المجاورة لا تزال تواجه آثارا سلبية للحرب الاهلية المستمرة منذ اربعة اعوام تقريبا، بيد انها لا تبذل جهودا فعالة للتفاوض حول انهاء القتال. وقد أدى الصراع في جنوب السودان إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من مليوني شخص.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.