الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 24 حزيران (يونيو) 2014

واشنطن: "مريم" ليست معتقلة ونسعى لإخراجها من السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

واشنطن 24 يونيو 2014 ـ أكدت الولايات المتحدة، الثلاثاء، أن السودانية المسيحية التي ألغي الإثنين حكما بالاعدام صدر ضدها بتهمة الردة، ليست قيد التوقيف وأن واشنطن تحاول اخراجها من السودان مع زوجها الأميركي وطفليهما.

JPEG - 21.1 كيلوبايت
"مريم" أو "أبرار" مع زوجها دانيال واني

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف أن "وزارة الخارجية ابلغت من الحكومة السودانية ان العائلة احتجزت مؤقتا لساعات في المطار لمسائل تتعلق برحلتها (...) لم يتم اعتقالهم".

وبحسب مقرب من "مريم" في الخرطوم، فان المرأة الشابة وزوجها اعتقلا الثلاثاء في مطار العاصمة السودانية بينما كانا يستعدان لمغادرة البلاد.

واضافت هارف ان "الحكومة (السودانية) اكدت لنا انهم في امان (...) نحن على اتصال مباشر مع مسؤولين رسميين سودانيين ليؤكدوا لنا مغادرتهم السريعة وبامان من السودان"، لكنها لم تشأ ان تحدد بدقة مكان تواجد الزوجين وطفليهما واحدهما طفلة ولدت في السجن.

وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الله الأزرق، الثلاثاء، إن اعتقال "مريم" وزوجها دانيال واني وابنيها في مطار الخرطوم، جاء بسبب عدم اصطحابهم للأوراق الرسمية المطلوبة لمغادرة البلاد، حيث كان بحوزة مريم وثيقة سفر اضطرارية من دولة جنوب السودان بها تأشيرة سفر أميركية.

ونقلت قناة "الشروق" الفضائية من مصادر أن السلطات السودانية منعت السيدة المتهمة بالردة من مغادرة البلاد، بسبب مخالفات في وثيقة السفر وشكوى تقدم بها أشقاؤها، يطعنون في صحة وثيقة الزواج الخاصة بها.

ومريم يحيى ابراهيم اسحق (26 عاما) المولودة لاب مسلم وأم مسيحية، حكم عليها بالاعدام في 15 مايو وفقا للشريعة المطبقة في السودان وتحظر على المسلم اعتناق ديانة أخرى.

وحكم ايضا على مريم التي تزوجت مسيحيا وام لطفل عمره 20 شهرا سجن معها وطفلة رضيعة، بمئة جلدة بتهمة الزنا بسبب زواجها من غير مسلم.

والسودانية التي كانت حاملا عند صدور الحكم عليها، وضعت طفلتها في السجن بعد 12 يوما من الحكم. وغادرت اثر ذلك العنبر الذي كانت تتقاسمه مع سجينات اخريات الى مستشفى سجن أم درمان المحاذية للخرطوم.

وتعرضت الخرطوم لضغوط غير مسبوقة ـ باعتراف وزارة الخارجية السودانية ـ بعد أن أصدرت محكمة جنايات "الحاج يوسف" في 15 مايو الماضي حكما بالإعدام شنقاً حتى الموت حداً في مواجهة "أبرار الهادي إبراهيم" والتي اتهمت بالردة وتبديل اسمها إلى "مريم يحيى اسحاق".

وولدت "مريم" في ولاية القضارف (شرق) في الثالث من نوفمبر 1987. وترك والدها المسلم منزل الأسرة حين كان عمرها خمس سنوات، وتركها لأمها الارثوذكسية لتتولى تربيتها وفق ديانتها، بحسب ما اعلنت اسقفية الروم الكاثوليك بالخرطوم. وزوج مريم، دانيال واني، مواطن اميركي يتحدر من جنوب السودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.