الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 25 حزيران (يونيو) 2017

والي وسط دارفور يعد بإكمال فتح الطرق في جبل مرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 25 يونيو 2017 ـ وعد والي ولاية وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم، الأحد، بإكمال فتح الطرق في جبل مرة بشكل يمكن من إنسياب الحركة ومنح الأمن الأولوية القصوى خلال الفترة القادمة.
\

JPEG - 18.2 كيلوبايت
صور غير مؤرخة خاصة بسودان تربيون من شرق جبل مرة أثناء التفاوض ويظهر فيه معتمد طويلة (اقصى اليمين) والمتمرد فوكا (التاني من اليمين) يصافحان اعضاء الوفود

وأعلن الجيش السوداني في أبريل 2016 إقليم دارفور خاليا من الحركات المسلحة بعد سيطرة قواته على "سرونق" آخر معاقل حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور في جبل مرة، عد جيوب صغيرة أعلى الجبل الذي يتمتع بتضاريس قاسية.

وتعهد الوالي لدى أدائه صلاة العيد في قولو بجبل مرة ـ 56 كلم شرقي زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور ـ بإعطاء الأمن وحماية المواطن والأسواق وفتح الطرق في جبل مرة وبقية مناطق الولاية الأولوية القصوى الفترة المقبلة حتى ينعم سكان القرى بالطمأنينة.

وقال لدى مخاطبته المصلين في مدينة قولو حاضرة محلية وسط جبل مرة، "إن أولويات حكومة الولاية القصوى خلال النصف الأخير من العام الجاري تتمثل في المزيد من التنسيق الأمني بين القوات النظامية لتحقيق الطمأنينة الكاملة للمواطنين وفتح الطرقات بشكل يمكن من إنسياب التواصل بين مدن الولاية لتنداح التجارة وتزدهر وحماية الموسم الزراعي وحفظ أرواح الناس وأعراضهم".

وأبان الشرتاي أن منطقة جبل مرة حظيت بإهتمام رئاسة الجمهورية التي خصصت لجنة لإسناد جبل مرة بجانب زيارة نائب الرئيس ومساعده واللجنة العليا ما دفع النازحين للعودة والدخول في دائرة الإنتاج.

ويقع جبل مرة، وهي منطقة غنية بالمياه وتتمتع بمناخ معتدل، بين ثلاث ولايات في دارفور، تشمل شمال ووسط وجنوب دارفور.

وأشار الوالي إلى أن زيارته لقولو جاءت لإتمام ما بدأه العام الماضي من تمكين للسلام والاستقرار وإخراج سكان جبل مرة من ضيق الفقر لسعة الإنتاج، عندما انتقلت حكومة الولاية الى قولو لإدارة شؤون الولاية والإشراف على عودة النازحين.

وأوضح أن اتفاقية كورون للسلام كانت دافعا ومحفزا لإقناع "الأميركان" برفع العقوبات الجزئية عن السودان، منوها إلى أن الاتفاقية أنجزت شراكة بين الحكومة ومجتمع قولو الذي ساهم في مفاوضة منتسبي الحركة وكانوا بمثابة وسيط بينهم والحكومة حتى توصل الطرفان للسلام.

ووقعت حكومة ولاية وسط دارفور في نوفمبر الماضي اتفاق (كورون) مع قيادات بارزة انشقت من حركة تحرير السودان ـ جناح عبد الواحد محمد نور.

ووجه الوالي بتكوين جمعية لمنتجي البطاطس في قولو وتعهد بدعمها بالتقاوي والمدخلات الزراعية بما يمكن المزارعين من إنتاج ما يكفي البلاد ومن ثم التصدير، وحث السكان المحليين على مزيد من العمل والإنتاج لمجابهة الفقر.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)

طفل بسجن كوبر 2018-02-18 22:22:39 اعتقال أحمد عبدالرحيم إنتهاكٌ للدستور والقوانين وقيم السماء بقلم : سلمى التجاني في الحادي والثلاثين من يناير الماضي ، يقوم بسجن كوبر ، في قسمه التابع لجهاز الأمن ، وضعٌ غريب ينافي مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.