الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 1 حزيران (يونيو) 2016

وزارة العدل السودانية تعلن رفع حصانة 63 مسؤولا حكوميا هذا العام

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 يونيو 2016- كشفت وزارة العدل السودانية، عن اكمال رفع الحصانة عن 63 مسؤولا حكوميا خلال الربع الأول من العام الجاري، وأشارت الى وجود مواد بالقوانين السودانية تخالف الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية، وتحتاج الى مراجعة بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي.

JPEG - 23.7 كيلوبايت
وزير العدل عوض النور في المنبر الاعلامي ..الاربعاء 1 يونيو 2016 (سودان تربيون)

وقال وزير العدل عوض حسن النور، في تنوير إعلامي الأربعاء، إن مادتي الردة والرجم في القانون الجنائي تخالفان الشريعة الإسلامية والمواثيق الدولية، مضيفاً انه ابتدر نقاشاً مع مجمع الفقه الاسلامي حول الأمر للموازنة بين الشريعة والعصر الحاضر.

وتابع متسائلا " هل يمكن أن نطبق عقوبة الرجم في هذا العصر".

وكشفت وزيرة الدولة بوزارة العدل تهاني تور الدبة عن رفع الحصانة عن 63 شخصاً من جهات مختلفة بينها جهاز الأمن والمخابرات ووزراء وقضاة ومستشارين ومحامين، خلال ونوهت الى أن اكبر مشكلة تواجهها وزارة العدل في أمر الحصانات تتعلق بعدم تحديد مهلة رفع الحصانة في القانون الجنائي، الأمر الذي يجعل الجهات التي يتبع لها الشخص المراد رفع حصانته تماطل في الاجراءات.

ورسم وزير العدل صورة بائسة لمن يقبعون في السجون لعقوبة يبقى لحين السداد، معلناً عن وجود 300 ألف شخص من المدينوين المحبوسين في السجون لحين السداد، بعضهم أكمل 15 عاماً في الحبس، مشيراً لوجود 837 سجيناً ديونهم أقل من 20 ألف جنيه، فيما يوجد 127 سجيناً بسبب نفقات زوجية.

وأشار النور الى أن الدولة تصرف شهرياً على كل شخص نحو 800 ألف جنيه. وأضاف "اذا قمنا بواجبنا الاجتماعي وطبقنا المبادي الاسلامية لن يحبس كل هذا العدد.. هنالك شباب يقبعون في السجون لحين السداد في مبالغ ضئيلة".

وقال وزير العدل إن قلة اعداد وكلاء النيابات يؤدي الى حبس عدد من الناس في الحراسات انتظاراً لحضور وكيل النيابة، مطالباً بوجود عدد كافي منهم بجانب تأهيلهم وتدريبهم وتوفير المعينات اللازمة كاملة من الدولة.

وحول ملف أحداث سبتمبر 2013 قال وزير العدل إن اللجنة المعنية بالملف توصلت الى ان عدد القتلى يبلغ 86 شخصاً، 18 بالخرطوم و37 بام درمان، و26 ببحري.

وأوضح أن أسر 81 منهم وافقت على تسلم الديات، بينما لم تكشف التحريات عن الجناة. وبرر وزير العدل دفع الدولة للديات دون تحديد القاتل، بأن وزارة العدل طلبت من الدولة تقديم ما يثبت أن من اسمتهم بالمخربينارتكبوا فعلاً تخريبياً يدفع لقتلهم، ولما عجزت عن تقديم الدليل وجب عليها دفع الديات.

وحول قانون الشفافية والإستقامة الخاص بمفوضية مكافحة الفساد، قالت الوزيرة تهاني تور الدبة، إن رئيس الجمهورية تحفظ على المادة 25 و 14بالقانون، حيث تنزع الأولى الحصانة من المسؤول الذي يمثل امام المفوضية،لذلك فإن الرئيس طلب من البرلمان مراجعة الأمر لجهة أن الشخص الأول في الوحدة المعنية قد لا يعلم بأن منسوبه الذي يمثل امام المفوضية بتهم فساد ما لم يخطر باجراء رفع الحصانة. بينما تعطي المادة 14 الشاكي الحماية الكاملة، بينما لم تعطي المتهم اي حماية، وهو الأمر الذي اعتبره رئيس الجمهورية مدعاة للكيد والاستهداف وتصفية الحسابات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.