الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 19 نيسان (أبريل) 2016

وزارة العدل تحدد 40 ألف جنيه تعويضا لذوي ضحايا احتجاجات سبتمبر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 أبريل 2016 - أعلنت مسؤولة رفيعة بوزارة العدل السودانية، الثلاثاء، تخصيص مبلغ 40 ألف جنيه سوداني عبارة عن دية الأشخاص الذين لقوا حتفهم في أحداث سبتمبر 2013، علاوة على تعويض آخرين جراء تلف الممتلكات بمبالغ تصل لمليارات الجنيهات، وينتظر أن يبدأ تسلم بعض أسر المتضررين للتعويض اعتبارا من الأربعاء.

JPEG - 10.6 كيلوبايت
وزيرة الدولة بوزارة العدل تهاني تور الدبة

وقالت وزيرة الدولة بوزارة العدل تهاني تور الدولة في تصريحات بالبرلمان، إن دية الذين سقطوا في الأحداث حددت بأربعين ألف جنيه للأشخاص الذين لم يعرف قاتلهم، بينما قررت اللجنة التي يرأسها المحامي العام إبراهيم هارون تعويض الذين اتلفت ممتلكاتهم بعد تقسيمهم الى خمس فئات، يحصل اعلاها على تعويض يصل لمليارات الجنيهات حسب قولها.

وأفادت الوزيرة أن التعويض بدأ بالفئات الأقل وأن اتفاقا جرى مع وزارة المالية لانزال مبالغ شهرية يتم صرفها للمتضررين، وأكدت أن بعض ذوي الضحايا رفضوا استلام التعويض برغم عدم معرفتهم بهوية الجناة.

وسقط عشرات القتلى خلال احتجاجات اندلعت في الخرطوم، وعدد من الولايات، في 23 سبتمبر 2013 بعد رفع الدعم الحكومي عن الوقود، وأقرت الحكومة بسقوط 85 قتيلا، بينما تقول منظمات حقوقية إن ما لا يقل عن 200 شخصا لقوا حتفهم في تلك المظاهرات.

وكان محامي عدد من ذوي الضحايا أكد لـ"سودان تربيون" قبل يومين أنه فشل منذ العام الماضي في الحصول على القائمة المعتمدة لدى الحكومة بأسماء القتلى في احتجاجات سبتمبر 2013 حتى يتثنى له ولموكليه التأكد من أن قتلاهم من ضمن القائمة التي تعترف بها السلطات.

وقال معتصم الحاج إنه طلب من وزارة العدل ولجنة التشريع والعدل في البرلمان الحصول على قائمة بأسماء "الشهداء" لكن أيا من الجهتين لم تمنحه أي قائمة، وزاد "لا نستطيع الجزم بأن قائمة قتلى الأسر التي توكلني ضمن قائمة وزارة العدل.. هناك عدم تعاون واستهتار".

وطالب وزارة العدل بإعلان قائمة قتلى احتجاجات سبتمبر 2013 المعتمدين لديها وتخصيص لجنة ومكتب يمكّن ذوي الضحايا من التحقق من أن قتلاهم ضمن القائمة.

وطبقا للمحامي المعتصم الحاج أحمد عثمان، فإنه موكل عن 16 أسرة فقدت ابنائها في الاحتجاجات، منهم أحمد عربي من مدينة ود مدني، 188 كلم جنوبي العاصمة السودانية، فضلا عن عدد من القتلى بالخرطوم منهم: صهيب محمد موسى وعصام محمد أحمد، نهلة جمال، وأيمن صلاح.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.