الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 4 أيار (مايو) 2016

وزارة الكهرباء في السودان تتمسك ببرمجة قطوعات قاسية وسط سخط المواطنين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 مايو 2016 ـ قالت وزارة الكهرباء في السودان، إنها ماضية في سياسة برمجة قطوعات للتيار الكهربائي وصفت بالقاسية، حتى نهاية مايو الجاري، وعزت الأمر لانحسار منسوب النيل، والتأثيرات التي خلفها انفصال جنوب السودان وتسببها في نقص العملات وصعوبة التحويلات البنكية.

JPEG - 19 كيلوبايت
وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني معتز موسى

ويعاني السودانيون منذ اواخر أبريل الماضي، من قطع التيار الكهربائي لنحو ثماني ساعات يوميا، بالترافق مع ارتفاع شديد في درجات الحرارة، مما أثار حالة من الحنق والسخط وسط المواطنين.

وقال وزير الكهرباء معتز موسى، في تصريحات صحفية، الأربعاء، أعقبت اجتماعه بالنائب الأول للرئيس السوداني، أن الهدف من برمجة قطع التيار، هو تقليل الاثار السالبة المتوقعة خلال شهر رمضان، نافيا تطرق الاجتماع للنقاش حول زيادة أسعار الكهرباء.

وكشف الوزير عن تسبب نقص النقد الأجنبي، الناجم عن انفصال جنوب السودان، في تجميد اربعة مشاريع لتطوير قطاع الكهرباء. وقال "انفصال الجنوب أدى الي نقص العملات الحرة ومصاعب في التحويلات البنكية مما أعاق خطط التنمية في مجال الكهرباء".

وتابع" مشروعات محطات التوليد بكل من الفولة، البحر الاحمر، قري، والباقير تجمدت تماما، مما تسبب في احداث اشكال في الامداد الكهربائي منذ العام 2014".

وأوضح أن تلك المشروعات كان مأمولا لها توليد أكثر من 2500 ميغاواط خلال ست سنوات.

وفي نوفمبر من العام الفائت، وأثناء فصل الشتاء أقرت وزارة الموارد المائية والكهرباء بوجود فجوة في التوليد الكهربائي، ما قاد لبرمجة قطوعات غير معلنة وشبيهة ببرمجة القطوعات القاسية التي مرت بها البلاد في يوليو من ذات العام.

وأعلن الوزير في تصريحات له خلال يوليو من العام 2015، أن خطة وزارته للعام 2016 ستكون خالية من برمجة قطوعات الإمداد بعد إضافة توليد إسعافي حراري وتشغيل المحطات بطاقتها القصوى "وبالتالي سيكون العام القادم أفضل ما لم يحدث طارئ خارج نطاق التحكم".

وفي مطلع ديسمبر من العام الفائت لم يجد موسى، بدا من الاعتراف بالعجز عن معالجة ازمة التيار الكهربائي وأعلن وقتها أن وزارته، لن تتمكن من سد العجز في إنتاج الكهرباء الذي يقدر بحوالي 650 ميغاواط، وتوقع فجوة في الإمداد الكهربائي خلال الصيف، كاشفا عن عقبات تعترض استيراد وحدات توليد جديدة، بسبب استمرار الحصار الاقتصادي على السودان.

وقال في بيان قدمه أمام البرلمان حول خطة الوزارة للعام 2016 إن المتاح لتحسين الإمداد الكهربائي هو إنشاء وحدات معزولة بجرارات تنتج الواحدة منها 25 كيلواط.

لكنه استدرك بأن الحصار الأميركي المفروض على البلاد يعرقل ذات الحل، وقال "الماكينات التي تحمل وحدات التوليد تابعة لشركتين عالميتين محظور تعاملهما مع السودان بسبب العقوبات الاقتصادية وتحتاجان إلى اذونات".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.