الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 26 كانون الثاني (يناير) 2018

وزيرا خارجية السودان ومصر يناقشان معالجة توتر العلاقات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 يناير 2018 ـ ناقش وزيرا خارجية السودان ومصر بأديس أبابا، الجمعة، وضع العلاقات بين البلدين بعد موجة من التوتر دفعت الخرطوم لسحب سفيرها لدى القاهرة.

JPEG - 52.8 كيلوبايت
غندور وشكري أثناء محادثات بالقاهرة ـ صورة إرشيفية من اعلام وزارة الخارجية السودانية

وجرى لقاء إبراهيم غندور وسامح شكري على هامش المشاركة في اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي.

ويعد هذا اللقاء، الأول من نوعه بعد توتر متفاقم بين البلدين وصل حد سحب السفير السوداني عبد المحمود عبد الحليم لدى القاهرة للتشاور في الرابع من يناير الحالي.

وبحسب بيان للمتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله الخضر، فإن "الاجتماع ناقش الوضع الراهن للعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل الدفع بها إلى الأمام من خلال معالجة ما يعتريها بشكل جذري".

وأكد أن اجتماع الوزيرين ناقش أيضا أهمية العمل الثلاثي المشترك بين السودان وإثيوبيا ومصر للتعامل مع المسائل ذات الصِّلة بسد النهضة "تحت مظلة الإرادة السياسية المتوفرة لدى قادة الدول الثلاث".

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، الجمعة، إن "الوزيرين حرصا على ترتيب هذا اللقاء للتأكيد على عمق العلاقات التاريخية بين مصر والسودان، والتلاحم بين الشعبين، وحرصهما على تحصين تلك العلاقة ضد الاهتزازات، واتخاذ إجراءات عملية حتى لا تحيد عن مسارها الطبيعي".

وأضاف أبو زيد أن كلا من الوزير شكرى وشقيقه البروفيسور غندور اتفقا على ضرورة الحفاظ على العلاقات الثنائية بين البلدين وعدم الإنسياق خلف أي شائعات أو معلومات مغلوطة قد تسيء إلى تلك العلاقات.

وأضاف أنهما أكدا على المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق وسائل الإعلام بالبلدين، وضرورة تجنبها لأية مظاهر للإساءة، وذكر أن الوزيرين تناولا أيضا أهمية متابعة تنفيذ مقررات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين وجميع اللجان النوعية المنبثقة عنها.

وبين السودان ومصر عدة ملفات عالقة منها الموقف حيال سد النهضة الإثيوبي والنزاع الحدودي على مثلث حلايب المشاطئ للبحر الأحمر والذي تسيطر عليه مصر منذ 1995.

وزادت حدة التوتر بين البلدين عقب شن الإعلام المصري هجوما شرسا على السودان بسبب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ديسمبر الماضي.

إلى ذلك وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، صباح الجمعة وفد السودان المشارك في اجتماعات وزراء خارجية إقليم شرق أفريقيا، على هامش اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي بأديس أبابا.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية أن الاجتماع هدف إلى تنسيق المواقف والأدوار بين دول الإقليم في المحافل الدولية.

وتطرق الاجتماع إلى ضرورة دعم رواندا التي ستترأس الاتحاد الأفريقي للعام 2018 كممثل لإقليم شرق أفريقيا، وفي هذا الإطار عبرت جميع دول الإقليم عن كامل دعمها لرواندا ورئيسها بول كيقامي وأنها ستظل بجانبه لتنفيذ رؤيته في إصلاح القارة.

وأشاد الاجتماع بإثيوبيا لتنازلها لصالح جيبوتي ورواندا في التنافس على مقعدي إقليم شرق أفريقيا في مجلس السلم والأمن الأفريقي لتحقيق الاجماع على مستوى الإقليم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.