الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 10 أيار (مايو) 2012

وزير الخارجية السوداني: لاخيار سوى قبول قرار مجلس الامن

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 مايو 2012 — قال وزير الخارجية السودانى علي كرتي ان السودان ليس امامه اى خيار سوى القبول بقرار مجلس الامن الدولى الاخير والرامى لتسوية النزاع بين السودان ودولة الجنوب بعد اندلاع الحرب بين البلدين مؤخرا حول منطقة الهجليج الغنية بالنفط.

واكد فى بيان حول اداء وزارة الخارجية امام البرلمان السودانى امس الاربعاء عدم الانسياق وراء القرارات المناوئة لمصلحة السودان، وزاد "ولم ولن نرضى بالدنية في حق بلدنا" واكد ان القرار الاممى افضل من قرار الاتحاد الافريقي، لكونه اعاد الامر الى فريق التفاوض بين الدولتين بجانب تقديمه للقضايا الامنية علي غيرها وهو ما يتطابق مع موقف السودان.

وقدم الوزير مرافعة عن قرار مجلس الامن وارتجل كلمات اعقبت بيانه الرسمى لتاكيد جدية الحكومة ورغبتها فى التفاوض وقال "اي زول يمشي يفاوض عليه ان يفاوض بجدية، ليس لدينا ما نخشاه".

وكان كرتى يرد على مايبدو على اصوات فى الحكومة تعارض العودة الى طاولة التفاوض وتدعو الى مناهضة قرار مجلس الامن الاخير وعدم التعامل معه .

و احال رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر بيان وزير الخارجية الى اللجنة المختصة فى الهيئة التشريعية رافضا التداول حوله مباشرة وانهيت الجلسة قبل ساعة من الموعد المفترض.

وحث الطاهر على كرتى على الغاء اى ارتباط خارجي الاسبوع المقبل ليحضر مداولات النواب حول اداء وزارة الخارجية وحذر الطاهر من محاولات مصادرة النصر الذي تحقق في هجليج مؤكداً أن البرلمان لن يصادق على أي خطوة دولية تضر بمصالح الشعب السوداني مبيناً أن الجميع حريص على مصالح السودان واحترام جهود الاتحاد الأفريقي ووقوفه مع السودان في مواجهة المحكمة الجنائية الدولية وفي قضية دارفور .

وجدد كرتى انتقاده لقرار مجلس السلم والامن الافريقى الذى اشار الى ان السودان يدعى تبعية منطقة هجليج اليه وقال ونوه الى ان التصرف يرمى الى (تغبيش) القضية واردف "لو فتحنا الباب للادعاءات لادعينا ان الجنوب كله يتبع لنا، يمكننا ان نواصل الادعاء في كل المناطق الحدودية وسيجد الاتحاد الافريقي نفسه امام مطالب صعبة".

وبث الوزير التطمينات حيال تهديدات مجلس الامن بفرض عقوبات على السودان ولفت الى انه لم يبادر بالاعتداء على دولة الجنوب ولم يتورط فى تسليح مجموعات متمردة ضد الجنوب.

وطالب كرتى بالتعامل مع القرار الاممى بحكمة وعقلانية ، وشدد علي ان السودان لن يبصم علي اي قرار ليس فيه مصلحة السودان.

واضاف "لن نحيد عن القضايا الأمنية" مشيرا إلي أن السودان لن يتفاوض في مسائل البترول ومصالح مادية وفي ظهره خنجر مؤكدا ان اعطاء اولوية لمعالجة القضايا الامنية هو مطلب السودان .

وابان ان مجلس الأمن لم يغفل التركيز علي القضايا الأمنية وان كل الإتفاقيات الموجودة وعلي رأسها إتفاقية السلام الشامل تؤكد خرق الجنوب للترتيبات الأمنية وعدم التزامه بها .

واكد ان علاقات السودان العربية تجاوزت مرحلة الدعم السياسي إلى الإسهام الفاعل في مشروعات التنمية الاقتصادية في البلاد وإقامة الشراكات الاقتصادية النافعة والإستثمارات الناجحة بمشاركة فاعلة للقطاع الخاص في تلك البلدان إلى جانب الإستفادة من الدعم المقدم من الصناديق العربية .

وقال كرتي " ان علاقاتنا العربية في أعلى سلم اولوياتنا الخارجية حيث ظل السودان فاعلاً ومتفاعلاً في محيطه العربي ويمثل حضورا قوياً في كل القضايا العربية" .

وأضاف أن اولويات وزارته في المرحلة المقبلة تتمثل في السعي بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة لتأمين بيئة استثمارية آمنة وجاذبة في ظل الإقبال الواضح من الدول العربية على الاستثمار في السودان خاصة في مجالات انتاج الغذاء .

وأكد وزير الخارجية ان دائرة علاقاتنا مع الدول الإسلامية ستظل محل اهتمام لما ظل يجده السودان منها من دعم سياسي في قضاياه وستشهد الفترة القادمة مزيداً من التواصل مع بلدان آسيا الوسطى المسلمة ومع الدول المؤثرة في المجموعة الإسلامية.

وشكا كرتى فى سياق اخر من عقبات مالية تواجه وزارته بما يعيق التوسع في التمثيل الدبلوماسي، منوها الى اختلالات في هيكل الوزارة الوظيفي والنقص المريع في كوادرها، والتمس من البرلمان الدعم والمساندة باصدار موجهات وقرارات تدعم عمل الوزارة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

سماجة الشر، احتجاب البصيرة.. في تذكّر مساعد البشير 2019-10-17 15:14:11 بقلم : عبدالحميد أحمد حملت صحف الخرطوم الصادرة بالأمس مفارقةً باعثةً على السخرية إذ ترافق على صفحاتها خبران أولهما هو "عزم النيابة العامة على أن تحسم ملفات قضائية عالقة في مواجهة أقطاب النظام الساقط أبرزها تقويض النظام (...)

ثم ماذا عن مؤتمر السلام الشامل في السودان 2019-10-16 11:43:15 الشفيع خضر سعيد تنطلق اليوم في مدينة جوبا، عاصمة جمهورية جنوب السودان، الجولة الأولى من مفاوضات البحث عن السلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، تصاحبها بعض المفارقات والأسئلة التي تفرض نفسها عليها. أولى هذه المفارقات، (...)

أخواني الشهداء: العيون السود في البطانة كتار 2019-10-14 05:41:16 مجدي الجزولي انهضوا لبوا يا شبابنا هموا شهيدنا الطاهر ضحى بدموا أخواني الشهداء الزايد شوقهم مناى يا الله أسير في طريقهم أصبر قلبي وراجي لحوقهم هنالك في الجنة أبقى رفيقهم.. من أخسر ما خاض فيه المرحوم حسن الترابي بعد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.