الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 23 أيار (مايو) 2018

وزير الخارجية يرفض الحديث في البرلمان عن أزمة رواتب الدبلوماسيين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 مايو 2018 ـ رفض وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، الأربعاء، الرد على تساؤلات نواب البرلمان بشأن استحقاقات الدبلوماسيين بالخارج التي أثارها الوزير السابق وأطاحت به من موقعه.

JPEG - 84.9 كيلوبايت
الدرديري محمد أحمد

وأعفى الرئيس السوداني عمر البشير منتصف أبريل وزير الخارجية إبراهيم غندور من منصبه بعد 24 ساعة فقط من خطاب أمام البرلمان تضجر فيه من عدم صرف البعثات الدبلوماسية رواتبها لشهور طويلة.

وقال الدرديري لدى تقديمه أول بيان له أمام البرلمان منذ تقلده المنصب قبل أسبوعين، إن "الوزارة ستمد البرلمان بتقرير تفصيلي بشأن المسائل المالية خلال الفترة المقبلة، وستعرض التقارير على البرلمان في وقتها".

وأفاد الدرديري أن "معالجات الأزمات الاقتصادية بالبلاد مرتبطة بقرارات سياسية".

إلى ذلك أكد الوزير أن بلاده "لن تحصل على استحقاقاتها المالية لبرنامج وأجندة التنمية المستدامة ما لم تطبع علاقاتها السياسية مع الدول صاحبة القرار وكسب أصوات ايجابية من الدول للافراج عن تلك المستحقات"، مشيراً إلى استيفاء بلاده كافة شروط منظمة الهيبك لإعفاء الديون.

وتابع "لكن عملية الإعفاء مرهونة بقرارات سياسية"، مؤكداً ضرورة سداد أجزاء من الديون تحسباً لتراكمها لحين الإعفاء.

في سياق آخر طالب رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان الطيب مصطفى وزارة الخارجية بالعمل بمبدأ "أمسك لي وأقطع ليك والتخلي عن (الدروشة) في العلاقات الخارجية"، قائلا "لا يعقل أن نعاني من أزمة وقود ونحن على مرمى حجر من دول بترولية".

وقال مصطفى خلال مداولات النواب على بيان أداء وزارة الخارجية للربع الأول من العام 2017 والربع الأول من العام 2018، "للأسف الوزراة لا تجيد تمزيق الأوراق التي في يدها ولا تجيد عصر الليمونة كما تفعل كثير من الدول في التعامل الخارجي".

من جانبه قال النائب عوض الكريم بابكر إن الأزمة التي تمر بها البلاد تشكك في علاقاتها الخارجية، وطالب الوزارة بأن "تصر وشها" أمام بعض الدول، وأضاف "علاقاتنا ليست على ما يرام كما يصورها لنا الدبلوماسيون، لأننا لم نجد الصديق وقت الضيق".

إلى ذلك قال وزير الخارجية، إن السودان يحضّر الآن للمرحلة الثانية من الحوار مع الولايات المتحدة الأميركية توطئة لتدشينها قريباً، وأشار إلى دور البلاد في قضايا الأمن والسلام الإقليمي ومحاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية ومكافحة الجرائم العابرة للحدود.

وقال، في بيانه أمام البرلمان عن أداء الوزارة للنصف الثاني من العام 2017 والربع الأول من العام الجاري، إن السودان أصبح يعدّد وينوّع خياراته الدبلوماسية وعلاقاته الخارجية مع القوى الصاعدة ذات التأثير الاقتصادي والسياسي في العالم.

وأشار الدرديري إلى تطوير علاقات البلاد مع "تركيا، روسيا، البرازيل، الهند، والصين" وعدد من الدول الآسيوية ودول الخليج، مؤكداً أن السودان يتوجه نحو الاندماج في الاقتصاد العالمي وجذب الاستثمارات.

وأشار الوزير إلى السياسة الخارجية للبلاد بقيادة الدبلوماسية الرئاسية التي ترتكز على الإقليمين العربي والأفريقي، خاصة العلاقات مع دول الجوار لما تعنيه من حفظ الأمن القومي، مبيناً أن البعد الاقتصادي له أهمية قصوى في عمل الوزارة لإنفاذ مبادرة رئيس الجمهورية لتحقيق الأمن الغذائي العربي.

وأضاف الدرديري أنه رغم الصراعات التي تشهدها المنطقة، سعي السودان لبناء علاقات ثنائية تقوم على أساس التعاون والتعايش والعمل الجماعي مع الدول.

وأكد تقرير الخارجية احتواء التصعيد بين السودان ومصر وتعزيز حالة التهدئة بعد الزيارة التي أجراها الرئيس البشير لمصر في فبراير الماضي مبيناً أنه تم وضع مصفوفة لحل كل المشاكل العالقة بين البلدين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.