الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 14 آب (أغسطس) 2014

وزير الدفاع السوداني: لن نمنح الجبهة الثورية فرصة للتسلح

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 أغسطس 2014 ـ قال وزير الدفاع السوداني الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين، إن وقف العدائيات من طرف الجبهة الثورية بموجب "إعلان باريس" الذي وقعته مع حزب الامة القومي، لا يعني الجيش في شيئ، واعتبر الخطوة محاولة لمنح الجبهة الثورية فرصة للتسلح وإعادة بناء جيشها، عقب الهزائم التي تلقتها على يد القوات المسلحة.

JPEG - 31.1 كيلوبايت
وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم حسين ومدير جهاز الامن والاستخبارات محمد عطا يحيان مجندي جهاز الامن قبل توجههم لمقاتلة قوى الجبهة الثورية في الخرطوم يوم 18 مايو 2013 (سونا)

ووقع كل من رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس الجبهة الثورية مالك عقار "إعلان باريس" بالعاصمة الفرنسية الجمعة الماضية.

وأكد وزير الدفاع في مقابلة مع تلفزيون السودان، مساء الخميس، بمناسبة العيد الـ(60) للجيش أن عملية الصيف الحاسم، حققت العديد من المكاسب، بعد حصر التمرد في رقعة ضيقة.

ويحارب الجيش السوداني متمردي الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، منذ يونيو 2011.

ونوه الى إنتهاء خطر التمرد بالبلاد، وزاد " لولا دخول فصل الخريف لأنهينا التمرد بالبلاد.. القوات المسلحة ستواصل الزحف بمجرد إنتهاء فصل الخريف"، وتابع "لن نمنحهم فرصة لإعادة بناء أنفسهم ولن نسمح بتوقيع وقف عدائيات لدعم التمرد".

وأشار إلى أن التمرد بدارفور، إنحصر في منطقتين فقط وهناك ولايتين بدارفور خاليتين من أي وجود للتمرد. وعاب على المهدي رفضه الحوار الوطني بالداخل، والذهاب لمحاورة التمرد بالخارج.

وامتدح وزير الدفاع قوات الدعم السريع وقال إنها دعمت القوات المسلحة في وقت حرج جداً، وأضاف أنها تقاتل بتنسيق ودعم من الجيش لا سيما أنها تلقت التدريب من القوات المسلحة.

وأفاد ان "الدعم السريع" قوات مستنفرة من القوات النظامية المختلفة "الجيش والشرطة وغيرها" وتم تجميعها وتدريبها بواسطة القوات المسلحة، مشيرا الى أنها قامت بأدوار ممتازة وحققت نتائج ايجابية على صعيد عمل الجيش.

وأضاف أن ما يثار حول هذه القوات مجحف وفيه نوع من عدم الوطنية والغيرة على الوطن، مقرا بوجود بعض التجاوزات الفردية وهي لا تحتسب على كامل القوة ويتم التعامل معها وحسمها وفق القانون.

وذكر الوزير، انهم عملوا خلال الفترة الماضية على تطوير وإعادة هيكلة القوات المسلحة من كافة النواحي في مقدمتها " التسليح والمباني". وأوضح ان الجيش السوداني في المرتبة الرابعة افريقيا من حيث التسليح وتصنيع العتاد العسكري.

وقطع باقترابهم من الوصول الى مرحلة الاكتفاء الذاتي من الأسلحة المصنعة محلياً، وأضاف "هناك تطوير كبير في مجال التصنيع الحربي، ومعظم الاسلحة التي يقاتل بها الجيش مصنعة بالسودان"، مشيرا الى ان الحصار المفروض على السودان فجر طاقات البلاد وفتح الباب أمام الاعتماد على الذات.

وحول الاتهامات بدعم فلسطين أفاد وزير الدفاع "هذا شرف لا ندعية"، وأكد ان موقف الشعب السوداني والحكومة من القضية الفلسطينية ثابت في ظل ما وصفه بالموقف "الأغبش" للدول العربية تجاه القضية الفلسطينية.

وأضاف "موقفنا تجاه فلسطين عزز الشكوك بدعمنا لهم"، وتساءل "لسنا دولة مجاورة لفلسطين حتى نمدهم بالسلاح عبر الأرض في ظل الأقمار الصناعية المنتشرة على الفضاء"، وتابع "هل هناك مطار في غزة يستقبل طائرات سودانية محملة بالاسلحة ؟".

وتعهد عبد الرحيم بعدم وقوف الخرطوم مكتوفة الأيدي تجاه أي عدوان إسرائيلي وقطع بأن السودان لديه إجراءات للدفاع الجوي، لكنه أقر بصعوبة أنشاء منظومة دفاع جوي كاملة لتكلفتها الباهظة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الطاهرة 2019-11-30 17:47:51 بقلم : محمد عتيق مركز البرماب وأهالي شولين وجزء من الدكيج (الجيم يكتبونه بثلاث نقاط لأن نطقه يختلف عن الجيم ولا يوجد في العربية) كان في نهاية دبيرة المتاخمة لقرية سرة شرق والمتداخلة معها ، نعم ، نهاية دبيرة ومبتدأ سرة (...)

في جدل السلام المنشود لتحقيق الاستقرار المفقود 2019-11-28 10:58:35 بقلم : علي ترايو دائما ما اجد نفسي ادخل في مناقشات روتينية (يعني غير رسمية) مع كثيرين من السودانيين و السودانيات من مشارب فكرية مختلفة لاتناول معهم ما تجري من التحولات السياسية في البلاد علي اضواء الثورة ، حيث نتطرق (...)

من الذي اختطف قحت 2019-11-25 16:06:39 بقلم : محمد عتيق عندما نتحدث عن الأخطاء والسلبيات في واقع الثورة وأوضاعها ، يدفعنا إلى ذلك اننا نتحدث عن ثورة قدمت حتى الآن مهراً لا يفوقه شيء في العزة والسمو والثمن ، عن ثورة وعي ذهبت عميقاً في افئدة الأجيال الجديدة ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.