الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 31 آذار (مارس) 2016

وصول فريق من الاتحاد الأفريقي لمراقبة استفتاء دارفور الإداري

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 31 مارس 2016 ـ وصل الخرطوم، الخميس، فريق تابع للاتحاد الأفريقي لمراقبة الإقتراع لاستفتاء دارفور الإداري خلال الفترة من 11 ـ 13 أبريل المقبل، وفي الأثناء يبدأ الرئيس السوداني، الجمعة، جولة في مدن الإقليم لدعم خيار الولايات.

JPEG - 30.9 كيلوبايت
سودانية تدلي بصوتها في انتخابات 2010 ـ صورة من موقع مفوضية الانتخابات

وبحسب اتفاقية الدوحة لسلام دارفور الموقعة في يوليو 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، فإن الاستفتاء سيقرر الوضع الإداري لدارفور، وتُضّمن نتيجته في الدستور، ويشمل خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو توحيد دارفور في إقليم واحد.

وقال مسؤول التأمين بمفوضية الإستفتاء الإداري لدارفور، إبراهيم دريج، إن الفريق التابع للاتحاد الأفريقى الذى يضم جنسيات مختلفة تشمل مراقبين من يوغندا وساحل العاج ومصر قد وصل الخرطوم.

وأفأد بأن الفريق سيعقبه وصول رئيس إتحاد الصحفيين الزمبابويين على رأس وفد يضم الأمين العام للاتحاد وعدد من الصحفيين.

ولفت دريج إلى أن المفوضية شكّلت لجنة لاستقبال المراقبين الأجانب من المطار وتسهيل كافة إجراءاتهم، كما وجهت رؤساء اللجان وضباط الاستفتاء بتسهيل حركة الإعلاميين والمراقبين.

من جهتها أكدت مسؤول الاعلام بالمفوضية عائشة الهويرة، اكتمال كافة الترتيبات لإنطلاق عمليات التصويت مشيرة إلى ان المفوضية زارت جميع مراكز الاقتراع بالولايات الخمس.

واطمانت المفوضية وفقا للهويرة، على الاستعدادات المتعلقة بكافة الجوانب الفنية والإدارية مشيرة إلى أن رئيس المفوضية شدد على رؤساء اللجان والضباط بالإهتمام بالإعلاميين والمراقبين وتهيئة الأجواء لهم لمزاولة عملهم.

وأوضحت أن المفوضية قبلت طلبات 52 منظمة محلية و7 منظمات دولية من بينها الاتحاد الأفريقي واتحاد الصحفيين الزيمبابويين لمراقبة عملية الاقتراع.

في غضون ذلك أعلن والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف، اكتمال الترتيبات الإدارية والفنية كافة لاستقبال الرئيس عمر البشير، الجمعة بالفاشر، ضمن جولة لولايات دارفور الخمس، تبشيراً بالاستفتاء الإداري، حيث يدعم حزب المؤتمر الوطني الحاكم برئاسة البشير خار الولايات.

وقال الوالي لدى مخاطبته الخميس، مؤتمر صحفي عقده بأمانة الحكومة بالفاشر، إن ولايته تشهد هدوءً واستقراراً أمنياً غير مسبوقين، معلناً خلو شمال دارفور من الحركات المسلحة.

وأضاف أن آخر جماعة متمردة ستسلم وتعلن انضمامها للسلام، بالتزامن مع زيارة البشير، وهي مجموعة جبل كاورا، "لتطوي شمال دارفور آخر صفحات التمرد والاقتتال الذي امتد طويلاً"، مؤكداً أن المزاج العام لأهالي دارفور مع السلام والتنمية وضد الحرب.

وقال إن زيارة الرئيس تأتي بعد نهاية جولات الحوار، لتأكيد أن السلام الطريق الأمثل للسودان، وللالتزام بمخرجات الحوار والتدوال السلمي للسلطة.

وأوضح أن ولايته اكملت استعداداتها الإدارية والفنية كافة لاستقبال الرئيس، وللاقتراع في الاستفتاء المقرر في أبريل لكل الذين سجلوا في الاستفتاء بالولاية، والبالغ عددهم مليوناً و143 ألف ناخب.

وأشار الوالي إلى أن الرئيس البشير سيرسل رسائل تحمل الموجهات العامة لملامح الخطة القادمة.

يذكر أن البرنامج المصاحب لزيارة البشير إلى الفاشر يشتمل على المخاطبة الجماهيرية بميدان القوات المسلحة، إلى جانب تدشين طريق الإنقاذ الغربي، كما سيشهد التوقيع على تنفيذ طريق "الفاشر ـ نيالا".

وتُقدِّم الإدارات الأهلية لقبائل شمال دارفور وثيقة عهد وميثاق لنبذ مظاهر الاقتتال والاحتراب وتأكيد التعايش السلمي وعدم العودة لمربع الصراعات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.