الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 31 آذار (مارس) 2016

وصول فريق من الاتحاد الأفريقي لمراقبة استفتاء دارفور الإداري

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 31 مارس 2016 ـ وصل الخرطوم، الخميس، فريق تابع للاتحاد الأفريقي لمراقبة الإقتراع لاستفتاء دارفور الإداري خلال الفترة من 11 ـ 13 أبريل المقبل، وفي الأثناء يبدأ الرئيس السوداني، الجمعة، جولة في مدن الإقليم لدعم خيار الولايات.

JPEG - 30.9 كيلوبايت
سودانية تدلي بصوتها في انتخابات 2010 ـ صورة من موقع مفوضية الانتخابات

وبحسب اتفاقية الدوحة لسلام دارفور الموقعة في يوليو 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، فإن الاستفتاء سيقرر الوضع الإداري لدارفور، وتُضّمن نتيجته في الدستور، ويشمل خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو توحيد دارفور في إقليم واحد.

وقال مسؤول التأمين بمفوضية الإستفتاء الإداري لدارفور، إبراهيم دريج، إن الفريق التابع للاتحاد الأفريقى الذى يضم جنسيات مختلفة تشمل مراقبين من يوغندا وساحل العاج ومصر قد وصل الخرطوم.

وأفأد بأن الفريق سيعقبه وصول رئيس إتحاد الصحفيين الزمبابويين على رأس وفد يضم الأمين العام للاتحاد وعدد من الصحفيين.

ولفت دريج إلى أن المفوضية شكّلت لجنة لاستقبال المراقبين الأجانب من المطار وتسهيل كافة إجراءاتهم، كما وجهت رؤساء اللجان وضباط الاستفتاء بتسهيل حركة الإعلاميين والمراقبين.

من جهتها أكدت مسؤول الاعلام بالمفوضية عائشة الهويرة، اكتمال كافة الترتيبات لإنطلاق عمليات التصويت مشيرة إلى ان المفوضية زارت جميع مراكز الاقتراع بالولايات الخمس.

واطمانت المفوضية وفقا للهويرة، على الاستعدادات المتعلقة بكافة الجوانب الفنية والإدارية مشيرة إلى أن رئيس المفوضية شدد على رؤساء اللجان والضباط بالإهتمام بالإعلاميين والمراقبين وتهيئة الأجواء لهم لمزاولة عملهم.

وأوضحت أن المفوضية قبلت طلبات 52 منظمة محلية و7 منظمات دولية من بينها الاتحاد الأفريقي واتحاد الصحفيين الزيمبابويين لمراقبة عملية الاقتراع.

في غضون ذلك أعلن والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف، اكتمال الترتيبات الإدارية والفنية كافة لاستقبال الرئيس عمر البشير، الجمعة بالفاشر، ضمن جولة لولايات دارفور الخمس، تبشيراً بالاستفتاء الإداري، حيث يدعم حزب المؤتمر الوطني الحاكم برئاسة البشير خار الولايات.

وقال الوالي لدى مخاطبته الخميس، مؤتمر صحفي عقده بأمانة الحكومة بالفاشر، إن ولايته تشهد هدوءً واستقراراً أمنياً غير مسبوقين، معلناً خلو شمال دارفور من الحركات المسلحة.

وأضاف أن آخر جماعة متمردة ستسلم وتعلن انضمامها للسلام، بالتزامن مع زيارة البشير، وهي مجموعة جبل كاورا، "لتطوي شمال دارفور آخر صفحات التمرد والاقتتال الذي امتد طويلاً"، مؤكداً أن المزاج العام لأهالي دارفور مع السلام والتنمية وضد الحرب.

وقال إن زيارة الرئيس تأتي بعد نهاية جولات الحوار، لتأكيد أن السلام الطريق الأمثل للسودان، وللالتزام بمخرجات الحوار والتدوال السلمي للسلطة.

وأوضح أن ولايته اكملت استعداداتها الإدارية والفنية كافة لاستقبال الرئيس، وللاقتراع في الاستفتاء المقرر في أبريل لكل الذين سجلوا في الاستفتاء بالولاية، والبالغ عددهم مليوناً و143 ألف ناخب.

وأشار الوالي إلى أن الرئيس البشير سيرسل رسائل تحمل الموجهات العامة لملامح الخطة القادمة.

يذكر أن البرنامج المصاحب لزيارة البشير إلى الفاشر يشتمل على المخاطبة الجماهيرية بميدان القوات المسلحة، إلى جانب تدشين طريق الإنقاذ الغربي، كما سيشهد التوقيع على تنفيذ طريق "الفاشر ـ نيالا".

وتُقدِّم الإدارات الأهلية لقبائل شمال دارفور وثيقة عهد وميثاق لنبذ مظاهر الاقتتال والاحتراب وتأكيد التعايش السلمي وعدم العودة لمربع الصراعات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.