الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 27 آذار (مارس) 2017

وفد بريطاني رفيع في الخرطوم خلال أيام ودبلوماسي يأمل في رفع كلي للعقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 مارس 2017 - أبدى سفير المملكة المتحدة لدى الخرطوم، أملا في أن يخرج السودان من دائرة العقوبات الكلية خلال أشهر، قائلا إن 2017 سيكون عاما للفرص،أمام السودان في أعقاب الرفع الجزئي للعقوبات الإقتصادية التي كانت مفروضة عليه من الولايات المتحدة ، في وقت تتهيأ الخرطوم لإستضافة المرحلة الثانية من الحوار الإستراتيجي بينها ولندن، حيث يصل السودان نهاية الإسبوع وفد بريطاني عالي المستوى.

JPEG - 21.6 كيلوبايت
سفير بريطانيا لدى الخرطوم مايكل آرون - صورة من موقع الخارجية البريطانية

وقال السفير البريطاني لدى السودان مايكل آرون لدى مخاطبته ملتقى ومعرض السودان الدولي للتعدين الثاني ،بالخرطوم، الإثنين،"العام الحالى سيكون عام الفرص للسودان لدخوله فى المجتمع الدولى عقب رفع الحظر الجزئي عنه".

وجدد ترحيب بلاده برفع الحظر الجزئي عن السودان ، وتابع " أتمني أن يتم تأكيد رفع العقوبات في الثاني عشر من يوليو القادم بالرفع الكلي للحظر".

وكان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما خفف العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، خلال يناير الماضي، وسيتم تنفيذ الرفع للعقوبات بعد مراجعة أداء الحكومة السودانية في عدة محاور أهمها ملف السلام والمساعدات الانسانية،على يد عدة جهات أميركية بما في ذلك وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفدرالي.

وأعرب الدبلوماسي البريطاني عن أمله فى أن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من التعاون والانفتاح بين السودان والمملكة المتحدة خاصة في ما يخص الإستثمار في القطاع التعديني والإستفادة من عضوية المملكة في مجلس الأمن الدولي لتقديم كافة ما يلزم من مساعدات للسودان.

وقال آرون " السودان يشهد تطوراً اقتصادياً مستمراً رصدته خلال فترة عملي به،" مشيرا إلى أن رفع العقوبات الاقتصادية يسهم في فتح آفاق أرحب للتعاون مع الدول.

وأشاد ارون بجهود الحكومة السودانية الأخيرة في فتح المسارات لاغاثة المتضررين من المجاعة بدولة جنوب السودان ، كما امتدح مساعيها في تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين.

وأعلنت الحكومة السودانية، الأحد فتح ممر إنساني جديد لنقل المساعدات الى جنوب السودان الذي تضرب أجزاء واسعه من أراضيه مجاعة طاحنة، وسط تعاون سوداني - أميركي لتسهيل نقل الإعانات التي أسهمت واشنطن في توفير عشرات الأطنان منها.

الى ذلك أعلنت السفارة البريطانية بالخرطوم عن زيارة مرتقبة لوفد بريطاني رفيع نهاية الأسبوع الحالي للسودان لبحث قضايا إنهاء النزاع في السودان وإحلال السلام ومكافحة التطرف والاتجار بالبشر.

وقالت في تعميم تلقته (سودان تربيون) الإثنين " سيزور رئيس إدارة أفريقيا بحكومة المملكة المتحدة نيل ويجان على رأس وفد كبير، الخرطوم لبدء المرحلة الثانية من الحوار الاستراتيجي بين البلدين".

وتأتي الزيارة في إطار نقل الحوار الاستراتيجي بين السودان وبريطانيا إلى مرحلة متقدمة، حيث يلتقي الوفد البريطاني مسؤولين حكوميين لمناقشة العديد من القضايا المحلية والأقليمية المشتركة.

وأشار بيان السفارة إلى أن الجانب البريطاني سيبحث مع نظيره السوداني ، إنهاء النزاع وإحلال السلام،ومكافحة التطرف والإتجار بالبشر والمعونات الانسانية والتنموية،بجانب الروابط الثقافية بين البلدين.

كما سيتوجه الوفد البريطاني الى دارفور لتفقد مشاريع التنمية البريطانية والأوضاع في المنطقة.

وزار نيل ويجان السودان في مارس من العام الماضي، مترئسا الجانب البريطاني في اجتماعات لجنة التشاور الإستراتيجي بين البلدين ، وهي المباحثات الأولي من نوعها على هذا المستوى منذ 25 عاما.

وكانت العاصمة البريطانية شهدت في اكتوبر الماضي اجتماعات الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي بين السودان المملكة المتحدة، والرامية لتعزيز العلاقات بين البلدين في العديد من الاتجاهات.

وأتفق السودان وبريطانيا، في ختامها على تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين في البلدين، بجانب زيادة التعاون في مجالات الاقتصاد والاستثمار.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

طه القرشي في الميزان 2017-06-18 20:42:41 مصطفى عبدالعزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في رواية (حفلة التيس) لماريو بارغاس يوسا يقوم الحضور في الحانة، من المستمعين الى أحاديث الصياد، تلقائيا بخصم عدد من الكيلوجرامات، داخل اذهانهم، من وزن كل سمكة يزعم الرجل (...)

إنها أزمة السودان وليست أزمة الخليج 2017-06-15 15:09:53 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com نشبت الأسبوع الماضي أزمة عميقة وغير مسبوقة بين دولة قطر من جانب وعدد من دول الخليج بقيادة السعودية والإمارات ومعهم مصر من جانب آخر، وقد أدت تلك الأزمة لقطع العلاقات الدبلوماسية (...)

تجدد المواعظ والعبر... مما استجد بين السعودية وقطر 2017-06-15 14:55:29 د. غازي صلاح الدين العتباني ـ رئيس حركة الإصلاح الآن من بين جميع الأحداث التي حوتها الأعوام المائة الأخيرة، تطل حادثة المواجهة بين السعودية وقطر من موقع متقدم. مائة عام تتصدرها مقايضات بريطانيا وفرنسا على جثة العالم (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.