الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 20 آب (أغسطس) 2017

وفد من حركتي (جبريل ومناوي) يبحث مع مبعوثين دوليين إحياء المفاوضات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 أغسطس 2017 ـ أجرى وفد مشترك من حركتي العدل والمساواة، وجيش تحرير السودان، مباحثات في العاصمة الألمانية برلين، مع مبعوثين دوليين للسودان، حول إحياء عملية المفاوضات مع الحكومة السودانية.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)

وقال بيان مشترك إن وفد من الحركتين، التقى،الخميس، مسؤولين دوليين على رأسهم المبعوث الألماني للسودان، ونظيره الفرنسي، وممثل مكتب المبعوث الأميركي للسودان وجنوب السودان، بجانب ممثل الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي بالإضافة لممثل منظمة بيرهوف الألمانية.

وأكد البيان الذي تلقته (سودان تربيون)، الأحد، أن المباحثات تناولت كيفية الوصول إلى اتفاق حول مبادئ تؤسس عليها أية مفاوضات قادمة لإحياء عملية السلام ومخاطبة الأوضاع الإنسانية والأمنية فى مناطق النزاع.

وقالت مصادر مقربة من الإجتماع لـ(سودان تربيون) إن المبعوثين الدوليين سعوا لإقناع موفدي الحركتين باستئناف المفاوضات مع الحكومة السودانية على اساس وثيقة الدوحة، لكن الوفد المشترك اقترح استئناف العملية باجراء مناقشات حول اعلان المبادئ قبل الدخول في المحادثات.

وأشاروا أيضا إلى أن الوساطة التي تتبناها آلية الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى، تشتمل على مسارين، بما يستوجب إحضار الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال إلى طاولة المفاوضات في ذات التوقيت.

ورفضت المجموعتان وثيقة الدوحة قائلة انها تريد مناقشة الامن وحماية المدنيين والتعويضات وملكية الاراضى والعدالة، وأن الوثقة الموقعة في العام 2011 أغفلت معالجة هذه المسائل بالطريقة الصحيحة.

لكن الخرطوم تقول أن وثيقة الدوحة للسلام باتت الآن جزءا من الدستور، ولا يمكن تغييره ،وأن الجماعات المسلحة عليها التوقيع عليها وإعادة التفاوض بشأن ما تريد تحسينه.

وفي مايو الماضي، سلمت الحركتان، مذكرة إلى كبير الوسطاء ، رئيس البعثة المختلطة في دارفور (وناميد) تشدد على ضرورة "معالجة القواعد الإجرائية ومسائل البروتوكول الأخرى حول كيفية المضي قدما بالمفاوضات حول دارفور، من أجل ضمان التكافؤ والتواصل الفعال بين الاطراف"

وناقشت المباحثات مع المسؤولين الدوليين وفقا للبيان، القضايا العالقة التي حالت دون التوصل إلى إتفاق حول وقف العدائيات، والبحث عن إمكانية إيجاد فهم مشترك يفضي إلى تفاهم لتجاوز المسائل العالقة والخروج من حالة انسداد الأفق التي تحيط بعملية السلام في السودان.

وأضاف البيان "من المسائل التي أخذت حيزاً كبيراً في النقاش بين وفد الحركتين والمبعوثيين الدوليين، العقوبات الأميركية المفروضة على السودان وما يجري من حوار بين البلدين في المسارات الخمس".

وأوضح أن وفد الحركتين طالب بضرورة ربط رفع العقوبات بتقدم قابل للمعايرة فى مجال الحريات الأساسية وحقوق الإنسان ومعالجة الأوضاع الإنسانية والأمنية وإحياء عملية السلام الشامل في السودان.

وشرح وفد الحركتين ما يتعرض له طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا السودانية من "استهداف عنصري ممنهج يمارسه النظام وأجهزته الأمنية ضد طلاب دارفور آخرها ما جرى لطلاب دارفور في جامعة بخت الرضا".

وأكد الوفد ضرورة عودة جميع الطلاب المستقيلين والمفصولين الى جامعة بخت الرضا وتقديم الأساتذة والمسؤولين الذين بدرت منهم ألفاظ عنصرية للمساءلة والمحاسبة.

وأشار الوفد الى ما يتعرض له أسرى الحرب في سجون ومعتقلات النظام من "تعذيب ومعاملة غير كريمة تنافي القيم الإنسانية وقواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان" ـ طبقا للبيان ـ.

وطالب بضرورة الضغط على النظام في الخرطوم للسماح بوقف ما اعتبره سلوك غير إنساني يمارسه بحق الأسرى، والكشف عن الذين تم القبض عليهم في كافة المعارك ولم يعرف أماكن تواجدهم حتى الآن.

كما أشار البيان إلى أن وفد الحركتين نبه إلى المخاطر التي يمكن أن تنجم عن سياسات جمع السلاح في دارفور من المليشيات القبلية عن طريق مليشيات أخرى.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مالم يقله مالك 2018-10-22 22:15:30 قراءة لبعض عناوين كلمة القائد عقار بقلم : أسامة سعيد بمناسبة ذكري ثورة اكتوبر المجيدة تقدم القائد مالك عقار بكلمة مهمة في ندوة لندن التي اقامتها قوى نداء السودان ، وإشتملت الكلمة علي عناوين في غاية الأهمية قصد بها (...)

ثم نعم لعودة الامام 2018-10-22 00:54:28 بقلم : محمد عتيق ‏أصبحت مشاعر الشك والتوجس هي التي تتقدم اغلب ردود أفعالنا عند كل قول أو حراك جديد على الصعيد العام ، ولا غرو فالازمة الوطنية في ذروة شمولها ‏وتضييقها الخناق ‏على رقاب البلاد والعباد ترفع درجات التوتر (...)

صلاح قوش في باريس... ما الجديد؟ 2018-10-20 21:51:41 بقلم : رشيد سعيد متابعة مثل هذا النوع من الزيارات التي يقوم بها قادة الأجهزة الأمنية و الاستخبارية للدول الأخرى تواجهها الكثير من المصاعب بسبب السرية التي تضرب من حولها. هذه التعقيدات تبدأ بتأكيد قيام الزيارة من عدمه و (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.