الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 25 نيسان (أبريل) 2016

وكالات أممية تحذر من عجز كبير في تمويل إغاثة اللاجئين الجنوبيين بالسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 25 أبريل 2016 ـ أطلقت وكالات الأمم المتحدة نداء حذرت فيه من محدودية تمويل المساعدات المقدمة لنحو 221 ألف لاجئ من جنوب السودان في السودان، وقالت إن العجز في احتياجات العام 2016 يبلغ 82% في ظل 50 ألف جنوبي عبروا الحدود خلال الأربع أشهر الأخيرة فقط.

JPEG - 34.6 كيلوبايت
القادمون الجدد من جنوب السودان في قرية نييل قرب أبيي ـ صورة من الأمم المتحدة

وأعربت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبرنامج الأغذية العالمي، الإثنين، عن قلقهم العميق إزاء نقص التمويل الذي يمكن أن يؤثر على المساعدات التي تقدم إلى اللاجئين الجنوبيين في السودان.

وتجمعت اليونيسيف ومفوضية شؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي لإطلاق نداء من أجل تمويل إضافي مطلوب لتلبية الاحتياجات المتزايدة الناشئة بسبب تدفق الفارين من دولة الجنوب بوتيرة متسارعة إلى السودان.

وقال ممثل مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في السودان محمد أدار، إن "مواردنا تواجه ضغوطاً بينما تتزايد الاحتياجات بسرعة في ذات الوقت".

وأشار إدار، وفقا لبيان صادر من الوكالات الثلاث تلقته "سودان تربيون"، إلى أن أكثر من 50 ألف شخص من جنوب السودان عبروا الحدود إلى السودان منذ بداية عام 2016، متجاوزين رقم التخطيط المحدد للعام بأكمله.

وأكد أن المزيد من النقص في التمويل سيعيق قدرة المفوضية على الاستمرار في تقديم المساعدات للاجئين من جنوب السودان الحاليين في السودان، مع الاستجابة أيضاً للاحتياجات الطارئة للقادمين الجدد.

وأوضح أن الاحتياجات الإنسانية للمفوضية لعام 2016 لا تزال ممولة بنسبة 18٪، ما يترك أكثر من 128 مليون دولار من الاحتياجات لم تلب حتى الآن.

وعبَّر رؤساء اليونيسيف، وبرنامج الأغذية العالمي عن مخاوف مماثلة بشأن الموارد المحدودة المتاحة للاستجابة للاحتياجات الأساسية للجنوبيين الساعين للجوء إلى السودان بما في ذلك الحصول على المياه النظيفة والمأوى والمستلزمات المنزلية الضرورية والحماية الكافية.

وقالوا إن الوضع يبعث على القلق لأن نقص التمويل للوكالات يتزامن مع تزايد إنعدام الأمن الغذائي في جزء من جنوب السودان في ظل استمرار أعمال العنف، ما يؤدي إلى تزايد سريع في عدد اللاجئين الجنوبيين في السودان.

وحذر ممثل اليونيسف بالسودان جيرت كابلييري، من أن منظمته ينفد ما لديها من تمويل لتوفير الدعم الحاسم لأكثر من 100 ألف طفل من جنوب السودان في حاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وتابع: "مع 11٪ فقط من مجموع الاحتياجات الإنسانية التي تلقت تمويلاً حتى الآن في عام 2016 ونقصٌ يقدر بنحو 105 مليون دولار، تشعر اليونيسيف بقلق بالغ إذ أنها قد تضطر إلى تقليصات حاسمة لإنقاذ الحياة من المياه والمرافق الصحية والتغذية ومساعدات حماية الصحة للأطفال المعرضين للخطر".

من جانبه قال ممثل برنامج الأغذية العالمي ومديره القطري عدنان خان "نحن قلقون إذ لم نحصل على التمويل الكافي قريباً، فلن نكون قادرين على الاستجابة لاحتياجات اللاجئين من جنوب السودان الذين لا يزالون يفرون من بلادهم للحصول على الغذاء والملجأ".

ويواجه برنامج الأغذية العالمي حالياً عجزاً في التمويل لمدة 12 شهراً يبلغ 181 مليون دولار منها 19 مليون دولار سيجري استخدامها لتلبية احتياجات اللاجئين من جنوب السودان عبر عملية الإغاثة والإنعاش الممتدة.

ويجبر النزاع وإنعدام الأمن الغذائي المزيد من دولة جنوب السودان على الفرار من بلدهم، وعبور الحدود إلى الدول المجاورة، وتجري حالياً استضافة 678 ألف لاجئ من جنوب السودان في دول الجوار منهم 221 ألف لاجئ في السودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.