الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

وكالات أممية توقع مع حكومة شمال دارفور على الخطط الرئيسية للخدمات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 نوفمبر 2017- وقعت منظمات أممية مع حكومة شمال دارفور الثلاثاء على الخطط الرئيسية لتحسين إمدادات المياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية في حاضرة الولاية الفاشر.

JPEG - 41.4 كيلوبايت
العشرات بمحلية الطويشة في شمال دارفور يحتجون على زيادة أسعار المياه (سودان تربيون)

وجرى التوقيع بحضور والي الولاية، عبد الواحد يوسف، وممثلين عن اليونيسف ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، والوكالة البريطانية للتنمية الدولية.

وتتمثل رؤية المشروع في تمكين مواطني المدينة من الحصول على إمدادات مأمونة من مياه الشرب بأسعارٍ معقولة، وتحسين مرافق وخدمات الصرف الصحي وتعزيز سلوكيات وعادات النظافة الصحية، والعيش في بيئةٍ أنظف.

وقال بيان مشترك تلقته (سودان تربيون) إن المشروع من شأنه ضمان مستوى أفضل من الصحة والرفاهية، ويساعد المدينة على مواصلة النمو والازدهار كمدينة لها أهميتها ومكانتها في السودان.

وأكد أن الخطط دخلت حيّز التنفيذ بمجرد التوقيع عليها، ويجري على مدى العامين القادمين استثمار ما يزيد عن 150 مليون جنيه سوداني لصالح مشاريع البنية التحتية والقدرات البشرية في المدينة.

وقال والي شمال دارفور، عبد الواحد يوسف، إن " الرؤية الخاصة بمدينة الفاشر تقتضي أن يكون لدى كل عائلة إمكانية الحصول على إمدادات مأمونة من المياه النقية، وأن يكون في كل منزل مرحاض، وأن يكتسب كافة المواطنين ممارسات وسلوكيات أفضل للنظافة الصحية وأن يعيشوا ضمن بيئةٍ أنظف وهواءٍ أنقى.

وأضاف "بطبيعة الحال لن تحدث هذه التغييرات بين عشية وضحاها، فهي تأخذ وقتاً، لكننا بدأنا الخطوة الأولى بتطوير هذه الخطط الرئيسية، وها أنا اليوم أوقع عليها مع شركائنا في إشارة إلى البدء بتنفيذها".

وتقدم الخطط الرئيسية التي جرى التوقيع عليها تقييماً شاملاً لمستوى وحالة خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في كافة أنحاء المدينة، بما في ذلك المناطق شبه الحضرية المحيطة بها ومخيمات النازحين داخلياً.

كما أنّها تنظر في احتياجات كافة المواطنين، لا سيما النساء والفتيات وذوي الإعاقة، فضلاً عن تحديدها للأولويات على المدى القصير والمتوسط والطويل، الأمر الذي من شأنه توجيه عملية صنع القرار وضمان التوظيف الأفضل للأموال.

يُشار إلى أنّه جرى تطوير الخطط الرئيسية من قبل مديريات الصحة والتخطيط العمراني والمرافق العامة، ومحليّة الفاشر، وبدعمٍ من اليونيسف ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.

وأوضح البيان أن تنفيذ الخطط الرئيسية لمدينة الفاشر فيما يتعلق "بإمدادات المياه" و"الصرف الصحي والنظافة الصحية" يتيح التقدم خطوة للأمام نحو تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف "يُعتبر ضمان العدالة والانصاف في جميع أنحاء المدينة أولوية عظمى، في الوقت الذي يقوم فيه أشدّ الناس فقراً دفع أموالٍ أكثر من غيرهم للحصول على المياه لأنّهم لا يستطيعون الوصول إلى نظام إمدادات المياه في المناطق الحضرية".

كما أنّ مرافق الصرف الصحي الخاصة بأشدّ الناس فقراً تُعدّ الأكثر سوءاً، والبعض ليس لديهم مرحاض مما يضطرهم إلى قضاء الحاجة في العراء.

وتسعى حكومة الولاية، بدعمٍ من الوكالة البريطانية للتنمية الدولية واليونيسف ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، إلى تغيير هذا الوضع القائم، مما يكفل حصول الجميع على فرصٍ أفضل.

وقال رئيس الوكالة البريطانية للتنمية الدولية في السودان، كريستوفر بيكروفت، "نعمل سويةً لضمان حصول جميع المواطنين على إمدادات نظيفة ومأمونة من المياه الميسورة التكلفة، وضمان ممارسة الجميع لعاداتٍ أفضل فيما يتعلق بالصرف الصحي والنظافة الصحية.

وأوضح أن تقديم الخدمات يتطلب مساءلة وشفافية متبادلة، على أن تقوم حكومة الولاية بتقديم خدماتٍ مأمونة وبأسعارٍ معقولة، وأن يقوم المستهلك بدفع ثمن تلك الخدمات واستخدامها بمسؤولية.

وأشار إلى أن الأولويات العاجلة للصرف الصحي والنظافة الصحية تتمثل في تنفيذ حملة لتحسين خدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية في جميع أنحاء المدينة، فضلاً عن بناء دورات المياه أو المراحيض وأماكن غسل اليدين في المدارس والمراكز الصحية والأماكن العامة.

من جهته قال ممثل اليونيسف في السودان، عبد الله الفاضل، إنّ الوصول إلى السكان الذين يعيشون في أوضاع هشة، وخاصة الأطفال، بهدف تزويدهم بخدماتٍ فعّالة ومستدامة لن ينقذ الأرواح فحسب، بل يشكّل اللبنات الهامة للتنمية والتطوير.

وحث سكان المدينة على زيادة تسريع وتيرة الجهود المبذولة لتنفيذ التحسينات وإحداث تغيير للأجيال القادمة.

قائلاً إنّ المرونة التي تتمتع بها الوكالة البريطانية للتنمية الدولية تعتبر نموذجاً ومثالاً لسد الفجوة في التنمية الإنسانية السائدة في بيئات تعاني من أزمات طال أمدها، مثل السودان.

وأكد أن الأولويات الفورية والعاجلة المتعلقة بخدمات المياه، تتمثل في زيادة إمدادات المياه إلى المدينة، وجعل الخدمات أكثر موثوقية، وتوسيع شبكة الأنابيب في المناطق التي لا يتم تزويدها حالياً بالمياه من خلال إنشاء أكشاك المياه.

وأوضح أن قرابة 230 ألف شخص سيحصل لأول مرة على المياه من شبكة امدادات المياه للمناطق الحضرية التي تديرها الحكومة.

كما تهدف المشاريع إلى زيادة نسبة الوصول إلى إمدادات المياه المنقولة عبر الأنابيب في المدينة من حوالي 20% إلى حوالي 80% بحلول نهاية عام 2019.

من جانبه قال رئيس مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في السودان سيرغي بوشكاريف، إن اتجاه واضح نحو تحقيق الرؤية.

وأكد أن التدابير الموصي بها في الخطط الرئيسية تتيح للعديد من العائلات فرصة الوصول إلى إمدادات المياه المنقولة عبر الأنابيب للمرة الأولى


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.