الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الاثنين 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

يا جماهير الحركة الاسلامية

separation
increase
decrease
separation
separation

كتب : محمد عتيق

‏إلى قواعد وجماهير الحركة الإسلامية وحزبها الحاكم ، إليكم ‏دون قياداتكم لأسباب واضحة لا تحتاج لكثير شرح : ‏تعالوا دون عصبية ولا مكابرة ، ‏بقلوب مفتوحة وعقول باردة ، ‏تعالوا ‏لجرد حساب ‏بسيط لنتفق بعده : ‏لديكم قيادة من المدنيين والعسكريين يحكمون بلادنا منذ ثلاثين عاماً .. ‏ثلاثون عاماً ‏وهم يخاطبون أشواقكم ‏بشعارات تحبونها ، ولكننا نريد أن نراجع معكم النتائج العملية لحكمهم وشعاراتهم ‏وليكن مقياس ذلك بيننا (عمارة الأرض) ‏التي هي حكمته تعالى من خلق البشر .. ‏والأرض هنا يعني السودان وشعبه ، ‏فهل شهدتم تعميراً لمنشات أو تطويراً للمستوي في أي جانب من جوانب حياتنا ؟ ‏الا تشهدون معنا أن ‏الذي تم هو القضاء الكامل على ممتلكات الدولة السودانية بالبيع والخصخصه او بالتدمير وبسط الهيمنة الخاصة ‏(هيمنتهم هم وذويهم) ‏على كل شيء بوسائل وصيغ ‏شيطانية لا تخطر على بال بشر ، يحفها نوع عجيب من الفساد ، ‏فاصبحت بلادنا هياكل خاوية مجرده من أي ممتلكات ، ‏لا تملك حتي ابسط المؤسسات السيادية .. ‏رفعت يدها تماماً عن الصحة والتعليم ، ‏وراحت تستدين وتستدين من دول ومؤسسات ‏قروضاً ، منها ما ستبقى عالقة في رقاب الأجيال القادمة ومنها ما تم رهنها بأراض شاسعة من مساحة بلادنا .. ‏هل ترون لبلادنا موارد ‏من زراعة أو صناعة ؟ ‏انها دولة ‏تعيش هي وقيادتها على الضرائب ‏والجمارك .. ‏الا ‏ترون ان ‏ميزانيتها رغم العجز والاستدانة تخصص ثلاثة أرباعها للقوات النظامية ؟ ‏ماذا تفعل هذه الاجهزة الامنية المتضخمة ‏غير حماية قيادتكم ومفاسدها وقمع شبابنا في شوارع المدن ومؤسسات التعليم ؟ ..
‏وجريمة الجرائم : ‏أوليست ‏شعاراتهم التي سحرت اشواقكم ‏هي التي أفقدتنا ‏جزءاً عزيزاً غالياً من ‏مساحة بلادنا وشعباً نادراً في الارض مثل شعب جنوب السودان ؟؟
‏اما على صعيد البشر ، فقد إستهلت قيادتكم ‏حكم ‏بلادنا بالاعتقالات ‏التي فاضت بها السجون العلنية و السرية ، ‏والتعذيب ‏حتى الموت ، والإعدامات الكيفية ، والفصل التعسفي من العمل والتشريد اللئيم ..

‏حروب طاحنة ضد أخوة لنا آخرين وتحت نفس الشعارات ‏التي أثارت اشواقكم ، ‏وعندما يتحدث العالم عن مئات الآلاف من القتلى يقولون هم عشرة آلاف (فقط) !!

‏وباء جديد وقاتل يكتسح مدينة كسلا ، تفيض فيها المستشفيات بالمرضي فتتمدد في الحدائق وتحت ظلال الأشجار وأسوار المنازل ، الموت يتبختر في كل مكان في كسلا ، ‏تتناقل ‏اخباره وأخبار ضحاياه ‏الفضائيات الأجنبية ، ‏وقيادة الدولة (قيادتكم ذات الشعارات الساحرة) تعتبرها مجرد إشاعات مغرضة في وسائل التواصل الإجتماعي مستنكرةً وفاة ولو شخص واحد ..
‏يا جماهير الحركة الإسلامية وحزبها الحاكم : هذه مجرد إشارات لبعض النتائج العملية لسياسات وشعارات قياداتكم التي تحكمنا منذ ثلاثين عاماً ، ‏راعيت فيها أن تكون بسيطةً وواضحة ، ‏فهل تعترفون بها ؟ ‏وهل لديكم شك في ‏ان التغيير سنة من سنن الكون و انه قادم لا محالة في بلادنا ؟ ‏فانظروا الي اي صف تصطفون : مع شعبكم ومستقبل ابنائكم ام مع الإصرار المستحيل في الاستمرار وعلي رقاب القوانين واللوائح الدستورية نفسها ؟؟


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.