الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 11 أيلول (سبتمبر) 2017

(يوناميد) تنفي تسليم مقارها في دارفور بطريقة (غير مناسبة)

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 11 سبتمبر 2017 ـ نفت بعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد" تسليم مقار أخلتها بطريقة "غير مناسبة"، وأكدت تسليم المواقع الميدانية التي تم إغلاقها إما إلى حكومة السودان أو إلى ملاكها وفقاً لعقود الإيجار المبرمة.

JPEG - 17.3 كيلوبايت
يوناميد تسلم موقعها بالمالحة في ولاية شمال دارفور لحكومة السودان (تصوير محمد المهدي ـ يوناميد) 16 أغسطس 2017

وأبدت بعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد"، الإثنين، قلقها إزاء اتهام حركات مسلحة للبعثة بتسليم المقار التي أخلتها لقوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني.

ويوم السبت الماضي قالت حركتا تحرير السودان ـ قيادة مناوي، والعدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم، إن بعثة (يوناميد) سلمت مواقعا لها لقوات الدعم السريع، وحثت المجتمع الدولي على إدانة الخطوة بوصفها "غير قانونية".

وقالت يوناميد في بيان تلقته (سودان تربيون): "يساور البعثة القلق إزاء الادعاءات الأخيرة بأنّ البعثة قامت كجزء من عملية إعادة تشكيلها حسب التفويض الممنوح لها بتسليم مواقع ميدانية في شمال دارفور بطريقة غير مناسبة".

وتابع البيان قائلا: "تمّ تسليم المواقع الميدانية التي تم إغلاقها إما إلى حكومة السودان أو إلى ملاكها الأصليين؛ وفقاً لعقود الإيجار التي أبرمتها البعثة مع هؤلاء الملاك من القطاع الخاص".

وطبقا للبيان فإنه تمشياً مع تفويضها تقوم البعثة بخفض عدد الأفراد العسكريين وأفراد الشرطة والموظفين المدنيين، وحدّدت 11 موقعا ميدانيا سيتمّ إغلاقها في إقليم دارفور.

وأشارت إلى إغلاق أربعة مواقع ميدانية حتى الآن هي المالحة ومليط وأم كدادة في شمال دارفور ومهاجرية في شرق دارفور، مضيفة أنه تبقت سبعة مواقع ميدانية ستغلق لاحقاً وهي أبو شوك، الطينة، هبيلا، فوربرنقا، تلس، عد الفرسان وزمزم.

وسمى رئيس البعثة جيرمايا مامابولو في يوليو الماضي 11 منطقة سيكتمل انسحاب يوناميد منها بحلول يناير القادم، تماشيا مع قرار مجلس الأمن الدولي في يونيو الماضي بتقليص المكون العسكري ليوناميد بنسبة 44% كمرحلة أولى تليها مرحلة ثانية للتخفيض تبدأ أول فبراير 2018.

وقال البيان "عليه تؤكد البعثة مجدداً أنه وفقاً لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم (2363) في 29 يونيو 2017، الذي يمدد ولاية يوناميد حتى 30 يونيو 2018، تؤكد أنّ أولوياتها الاستراتيجية في دارفور تبقى على حالها وتتمثّل بحماية المدنيين وتيسير الوصول والأمن للجهات الفاعلة في مجال العمل الإنساني وكذلك العمل على معالجة الأسباب الجذرية للنزاع بين المجتمعات".

وأضاف أن "يوناميد" ستنتهج مستقبلا مهمة من شقين "حفظ السلام وتحقيق الاستقرار".
ويتوقع إنجاز المرحلة الأولى من اعادة هيكلة أفراد "يوناميد" النظاميين خلال ستة أشهر بخفض سقف الأفراد النظاميين بالبعثة الى 11,395 عسكريا و2,888 شرطيا.

وطبقا ليوناميد فإن عدد أفراد البعثة حتى يوليو 2017 يبلغ 13,627 جنديا، 1,177 مستشارا شرطيا، 1,817 ضابطا من وحدات الشرطة المشكلة، 748 موظفا مدنيا دوليا، 120 متطوع و2,151 موظفا مدنيا وطنيا.

ونشرت قوات حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة "يوناميد" مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003، وتعد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)

الرقم الوطني لمرتضى الغالي 2018-06-15 02:50:18 مصطفى عبد العزيز البطل أعرف الصحافي المخضرم مرتضى الغالي وأحسبه في زمرة أصدقائي برغم تطاول عهدي به. كنت أقرأ كتاباته في صحيفة (الأيام) وانا طالب في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وتابعت مسيرته الصحافية عبر العقود (...)

تعذيب المناهضة 2018-06-11 20:34:14 كتبت : سلمى التجاني (1) يوم الاثنين قبل الماضي، أعلنت وزيرة الدولة بوزارة العدل نعمات الحويرص، أمام لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان، أن وزارتها رفعت توصية لمجلس الوزراء للمصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.