الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

(يوناميد) تواصل الإنسحاب من دارفور وتسلم مقر (هبيلة) لحكومة السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 18 أكتوبر 2017 ـ واصلت بعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد" تسليم مقارها الميدانية لحكومة السودان، وأعلنت، الأربعاء، تسليم مقرها في هبيلة بولاية غرب دارفور للحكومة المحلية.

JPEG - 37.7 كيلوبايت
منظرجوي لموقع يوناميد الميداني في هبيلة بغرب دارفور "صورة من البعثة"

وطبقا لنشرة صحفية ليوناميد تلقتها "سودان تربيون" فإن مراسم تسليم مقر البعثة في هبيلة، 27 كلم جنوب شرق الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، تمت رسمياً لحكومة السودان يوم الثلاثاء.

وأضافت النشرة "الخطوة هي جزء من إعادة هيكلة البعثة المستمرة، كما فوضها بذلك مجلس الأمن الدولي في قراره (2363)".

وأكملت "يوناميد" قبل أيام سحب قواتها من ثلاثة مقرات في تلس وعد الفرسان بولاية جنوب وفور برنقا بغرب دارفور، ضمن خطة لإغلاق 11 موقعا بنهاية العام الحالي.

وبذا تبقى لـ "يوناميد" اغلاق مواقع ميدانية في أبو شوك وزمزم بشمال دارفور، والطينة بغرب دارفور. ليكتمل بذلك غلق 11 موقعا حددتها في وقت سابق كمرحلة أولى لتقليص قواتها بدارفور.

وأعلنت البعثة، الأربعاء، أن المتحدثُ باسم يوناميد، أشرف عيسى، سيعقد "تنويراً فنياً" صباح الأحد بمكتب البعثة بالخرطوم لاطلاع وسائل الإعلام على عملية إعادة هيكلة البعثة الجارية الآن.

وأقر مجلس الأمن الدولي في يونيو الماضي تقليص المكون العسكري ليوناميد بنسبة 44% كمرحلة أولى تخفض سقف الأفراد النظاميين إلى 11,395 عسكريا و2,888 شرطيا، تليها مرحلة ثانية تبدأ أول فبراير 2018.

وطبقا ليوناميد فإن عدد أفراد البعثة حتى يوليو الماضي يبلغ 13,627 جنديا، 1,177 مستشارا شرطيا، 1,817 ضابطا من وحدات الشرطة المشكلة، 748 موظفا مدنيا دوليا، 120 متطوع و2,151 موظفا مدنيا وطنيا.

ونشرت قوات حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة "يوناميد" مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ 2003، وتعد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(زيارة المقبرة.الاستعداد للموت)! 2018-12-17 15:05:01 بقلم : النذير السر (سوريا دولة مواجهة إضعافها أضعاف القضايا العربية)هذه العبارة وحدها كافية لإطلاق صافرة الزيارة وإعلان الهزيمة لها .فعرب الاهواز في إيران يدركون أن الزيارة تأتي في إطار خلافات الخرطوم مع المحور العربي (...)

اما التكذيب ، فلا 2018-12-17 15:03:03 بقلم : محمد عتيق ‏لا جديد يمكن أن يقوله المرء ‏عن اهتراء سلطة المؤتمر الوطني ، (هيافة) رموزه وحلفائه ، سوء الأحوال ، ومخاطر‏ الانفجار والتشظي المحدقة بالوطن ، وإلا سيكون حديثاً مكروراً لا معني له ولا حياة فيه .. ‏ورغم كل (...)

هل أتاك حديث اديس ؟ 2018-12-15 13:55:20 بقلم : أسامة سعيد خوض المعارك يحتاج الي سلاح ولكن الإنتصار فيها يحتاج الي عقول: ماجرى في اديس ابابا من الثامن الي الثالث عشر من ديسمبر الحالي معركة بكل المقاييس أطرافها عناصر سودانية و إقليمية ودولية أستخدمت فيها كل (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.