الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

يوناميد وحكومة جنوب دارفور تكشفان خطة جمع السلاح بمعسكر (كلما)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 نوفمبر 2017 ـ كشفت بعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد" وحكومة ولاية جنوب دارفور، الخميس، عن خطة لجمع السلاح من مخيم "كلما"، أكبر معسكرات النازحين بالإقليم، وتبدأ الخطة بحملة طوعية.

JPEG - 18.5 كيلوبايت
نازحو (كلما) يرفضون زيارة مرتقبة للبشير .. الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 ..صورة من مواقع التواصل الإجتماعي

وبحث اجتماع بالقصر الرئاسي في الخرطوم، الثلاثاء الماضي، بين نائب الرئيس ورئيس بعثة "يوناميد" ووالي ولاية جنوب دارفور خطة الحكومة لنزع السلاح بمعكسر "كلما".

وساد الترقب منذ أن أبدت السلطات في جنوب دارفور عزمها اقتحام المخيم الواقع على بعد 16 كلم شرقي مدينة نيالا، حيث حاصرته قوات لفترة وجيزة في الثاني من نوفمبر الحالي، بينما ترفض قيادات النازحين أي محاولات حكومية لاقتحام المعسكرات.

وقال والي ولاية جنوب دارفور آدم الفكي، عقب اجتماع مع رئيس بعثة يوناميد، "ستتاح الفرصة أولاً للنازحين بجمع سلاحهم طواعية، من ثم تبدأ الخطوة الثانية بعد تقييم نتائج المرحلة الأولى".

وأشار الوالي إلى مخاطر انتشار السلاح بين النازحين، ما دفع الطرفين للاتفاق على خطوة جمع السلاح من المعسكر، ليكون خالياً من أي مُهدِّد لحياة النازحين.

وقال الفكي إن "الاجتماع يعد الثاني مع يوناميد.. الأول تم بالخرطوم مع نائب رئيس الجمهورية حول كيفية وضع الخطة النهائية لجمع السلاح من معسكر كلما للنازحين بمحلية بليل".

وأضاف "الخطوة الأولى هي الجمع الطوعي للسلاح من داخل المعسكر تليها خطوات أخرى كلها تتم بتنسيق متكامل بين حكومة الولاية ويوناميد وشيوخ النازحين بالمعسكرات حتى يتمكنوا من جمع السلاح وجعل معسكر كلما خاليا من السلاح".

وأوضح "الخطوة الأولى ستبدأ بالجمع الطوعي وتقوم به يوناميد ومشايخ المعسكرات وجزء من الشرطة ومن ثم يتم تقييمها ومن بعدها الانتقال إلى المرحلة الثانية، وزاد "بالتعاون سنخلص معسكر كلما من كل السلاح الموجود فيه".

وأشار الوالي الى أن هذا العمل يحتاج لمزيد من التنسيق والتعاون بين الحكومة ويوناميد وشيوخ المعسكرات.

وفي السياق اكد نائب رئيس هيئة النازحين واللاجئين ادم عبد الله لـ "سودان تربيون" الخميس ان قيادات النازحين عقدوا اجتماعات مكثفة مع رئاسة بعثة (يوناميد) استمرت ثلاثة ايام متتالية بمقر البعثة في منطقة "سيقرا" 16 كلم شرق مدينة نيالا عاصمة الولاية افضت الي موافقة النازحين على إجراء عمليات تفتيش لمعسكر (كلما) للنازحين.

وقال عبد الله انهم اشترطوا على البعثة نشر تعزيزات عسكرية كافية لحماية النازحين اثناء التفتيش وان تكون وفقا لضوابط التفتيش المنصوص عليها في قانون الاجراءات الجنائية.

واوضح انهم كمسؤولين عن النازحين لم يجلسوا حتي اللحظة مع حكومة الولاية مباشرة في اي اجتماع وانما تم الاتفاق بواسطة (يوناميد).

واكد عبد الله خلو معسكر "كلما" من اي اسلحة او مسلحين مشيرا الي انهم مجرد مواطنين عزل اجبروا على الفرار من ديارهم الي المعسكر ات وان اي ادعاء بوجود اسلحة ما هي الا ذريعة لإهانة واذلال النازحين.

ومنذ سبتمبر الماضي بدأت في إقليم دارفور حملة لجمع السلاح من يد المدنيين طوعيا، وفي أكتوبر الماضي بدأت مرحلة ثانية من العملية لنزع الأسلحة قسريا.

ويضم مخيم "كلما" في نحو 90 ألف نازح ونازحة. ويعد أكبر معسكرات النزح في دارفور.

من جانبه قال رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) جيرمي مامابولو، الخميس، قوله إن الترتيبات اكتملت لجمع السلاح من النازحين في معسكر كلما، بالتنسيق والاتفاق مع الحكومة.

وعدَّ مامابولو الخطوة فرصة للنازح لأن يتخلص من مخاطر وجود السلاح في المعسكر.

وأصدرت البعثة المختلطة في دارفور بيانا في وقت سابق، تأسفت فيه على دخول قوات حكومية معسكر (كلما) للنازحين في ولاية جنوب دارفور، بدون تنسيق مسبق معها.

وسقط العشرات من النازحين بين قتيل ومصاب في مواجهات وقعت أثناء زيارة للرئيس عمر البشير، قرب معسكر "كلما" في سبتمبر الماضي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.