الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 28 حزيران (يونيو) 2017

(يونسيف) تطلب 22 مليون دولار لإنقاذ 100 ألف طفل في السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 يونيو 2017- طلبت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونسيف) على نحو عاجل توفير 22 مليون دولار لإنقاذ نحو 100 ألف طفل في السودان ،يتحملون وطأة مجموعة من الطوارئ بينها خطر "الإسهال المائي".

GIF - 11 كيلوبايت
شعار اليونسيف

وقال تقرير للمنظمة تلقته (سودان تربيون) الأربعاء، إن السودان واجه خلال الأشهر الماضية العديد من حالات الطوارئ نتيجة الانتشار السريع لحالات مشتبه بها من "الإسهال المائي الحاد"، في 12 ولاية ، ولفت إلى تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين القادمين من جنوب السودان وارتفاع معدلات سوء التغذية خاصة في منطقة جبل مرة الواقعة في وسط دارفور.

وأفاد ممثل اليونيسف في السودان عبدالله فاضل أن السودان شهد منذ بداية العام الحالي لجوء أكثر من 155.000 شخص من جنوب السودان بينهم 100.000 طفل.

وقال " في ظل استمرار النزاع في جنوب السودان وانتشار انعدام الأمن الغذائي على نطاق واسع فمن المرجح تضاعف عدد اللاجئين القادمين إلى السودان في العام 2017 إلى ثلاثة أضعاف ما كان متوقعا في بداية العام".

واشار المسئول الأممي، الى أن التدفق المتزايد للاجئين من جنوب السودان، إلى جانب عدد النازحين داخلياً في السودان والبالغ أكثر من 2.3 مليون نازح، يزيد العبء على موارد المجتمعات المضيفة التي هي أصلًا ضئيلة ويبقى الأطفال هم الأكثر عرضة للضّرر.

وشدد فاضل على أن "الدعم الفوري أمر في غاية الأهمية من أجل تقديم الاستجابة الإنسانية المنقذة للحياة في الوقت المناسب لا سيما في قطاعات المياه والصرف الصحي والصحة والتغذية".

وأشار التقرير الى أنه تم خلال الأشهر العشرة الماضية فقط الإبلاغ عن أكثر من 16.600 حالة إصابة بالإسهال المائي الحاد وعن 317 حالة وفاة"وهو ضعف المعدل لمستوى مؤشّر الخطر".

وأوضح ولاية النيل الأبيض (وسط السودان) تعد الأكثر تضرّراً حيث بلغ عدد الحالات المبلّغ عنها أكثر من 5.800، حالة كما أن حوالي 20 % من السكان المتضررين هم من الأطفال.

وقال فاضل، أن عدد الحالات التي يتم الإبلاغ عنها أسبوعياً في الوقت الحالي يقارب المستوى الذي شهده موسم الأمطار في ذروته في العام الماضي، محذرا من أنه ومع بدء موسم الأمطار في ولاية النيل الأبيض حيث يتواجد معظم اللاجئين والبالغ عددهم ما يقارب الـ100 لاجئ يعيشون في المخيمات، يمكن أن يزداد الوضع سوءًا "ممّا يبعث على القلق الشديد".

وبحسب التقرير، أظهرت التقييمات التي أجريت مؤخّراً في منطقة جبل مرة الواقعة في وسط دارفور والتي أتيح الوصول إليها منذ فترة وجيزة وجود مستويات عالية من سوء التغذية تخطّت ما يعتبر حالة طوارئ ببلوغها نسبة 5.4 %، كما أن معدلات التلقيح منخفضة جدًا مع وجود أطفال بلغوا السابغة من العمر دون حصولهم على اللقاحات.

وتابع "هناك ما يقدر بـ23.000 طفل في سن المدرسة يحتاجون إلى دعم عاجل في مجال التعليم".

وتعمل اليونيسف حاليا بالتعاون مع سلطات الدولة والمنظمات غير الحكومية على توفير خدمات متعددة القطاعات في مجالات التغذية، والصحّة، والمياه، والصرف الصحّي، والترويج للنظافة والحماية من خلال حملة البحث والعلاج الجارية في الشمال وفي الغرب وكذلك في وسط منطقة جبل مرة.

وأفادت المنظمة الأممية أنه حتى منتصف يونيو الجاري لم يتم تمويل العمل الإنساني من أجل الأطفال إلا بنسبة 33% بما في ذلك ما نسبته 14% فقط بالبرامج المخصصة لاحتياجات اللاجئين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.