الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 14 آذار (مارس) 2017

يونسيف: مؤسسة الشيخة (موزا) ألحقت 600 ألف طفل سوداني بالتعليم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 مارس 2017 ـ قالت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونسيف) إن مؤسسة (التعليم قبل كل شىء) التى أسستها الشيخة موزا بنت ناصر، ستساعد في تعليم 74.000 طفل إضافي، ليصبح مجموع المستفيدين من برنامج (علم طفلا) 600.000 طفل سوداني خارج التعليم المدرسي.

JPEG - 45.8 كيلوبايت
الشيخة موزا مع تلاميذ مدارس في السودان

ووصلت الشيخة موزا إلى الخرطوم السبت، في زيارة ميدانية لمشاريع مؤسستي "التعليم فوق الجميع" و"صلتك" التي تتولى رئاستهما، ويعنيان بنشر التعليم ومكافحة البطالة.

وقالت اليونسيف إنه منذ عام 2013، تم مساعدة 526.000 طفلا ممن كانوا خارج المدارس في الحصول على التعليم، ويهدف البرنامج خلال العام الحالي على مساعدة 74.000 طفلا إضافيا.

وأوضحت المنظمة في بيان تلقت (سودان تربيون) نسخته الثلاثاء، أن الشيخة موزا شهدت كيف يساعد برنامج "علم طفلا" واليونسيف الأطفال خارج المدارس في الحصول على تعليم ذو جودة في مراكز التعليم البديل بكل من الخرطوم وولاية شمال كردفان.

وقالت الشيخة موزا طبقا للبيان" أدت النزاعات والنزوح إلى حرمان العديد من أطفال السودان من حقهم الأساسي في التعليم، وأمامنا الآن الفرصة لبناء حياتهم ودعم التنمية المستدامة في البلاد".

وأضافت "شهدتُ بنفسي كيف تدعم برامج التعليم البديل المبتكرة، والمرنة، المُصممة لمن يصعب إلتحاقهم بأنظمة التعليم النظامي الأطفال في تجسير الهوة وسد الفجوة في تعليمهم".

وأردفت "نستطيع الآن، من خلال برنامج التعليم قبل كل شئ، تغيير حياة الأطفال في أنحاء العالم المختلفة، والمساعدة في إعداد تنمية قادة المستقبل".

بدوره قال ممثل اليونسيف في السودان عبد الله فاضل "التعليم حق وليس امتيازا أو منحة، ولكن رغم ذلك، هنالك نحو 3 مليون من أطفال السودان، أغلبهم من الفتيات في المجتمعات الريفية الفقيرة أو مجتمعات الرحل حرموا من ممارسة هذا الحق".

وأضاف "بالنسبة لنا في اليونيسف، نهتم بكل طفل، وضمان الحصول المتساوي على التعليم لكل طفل ليس خيارا، بل هو أمر حتمي".

وأشارت "اليونسيف" إلى أنه منذ إنشاء برنامج "علِّم طفلا" في عام 2012، والذي تموله مؤسسة (التعليم قبل كل شئ)، قدم البرنامج نحو 20 مليون دولار لليونيسف في السودان، ساهم جزء منها في دعم مراكز التعليم البديل ومساعدة أكثر أطفال السودان تهميشا في الحصول على التعليم.

وأفادت أن برنامج التعليم البديل يساعد الأطفال الذين لم يلتحقوا قط بالمدارس، أو من تسربوا منها، أو من تأخروا كثيرا عن أقرانهم، والذين يحتاجون لجهود إضافية ليتمكنوا من إدراك ما فاتهم قبل أن ينخرطوا في التعليم النظامي.

وأوضحت اليونسيف أنه تم إنجاز ذلك من خلال حملات نشر رفع الوعي، وتأهيل الفصول الدراسية، وتشييد مرافق المياه، والصرف الصحي والإصحاح في المدارس، وتوفير المواد التعليمية، وتدريب أكثر من 3.000 من معلمي برامج التعليم البديل.

والتقت الشيخة موزا بالرئيس السوداني عمر البشير الأحد، وناقشت معه الموضوعات المتعلقة بتعميم التعليم الابتدائي ذي الجودة في السودان وتوفير فرص توظيف وتمكين الشباب.

كما شهدت توقيع خمس اتفاقيات تعاون ذات طابع إنساني، في العاصمة السودانية الخرطوم، وأبرمت مؤسسة "صلتك" القطرية اتفاقيات، مع مؤسسات معتمدية اللاجئين، والمجلس الأعلى للرعاية والتحصين الفكري، والتنمية الاجتماعية، والبنك الزراعي، وبنك الادخار.

وتم تعيين الشيخة موزا عام 2016، عضواً في مجموعة الأمم المتحدة المدافعة عن أهداف التنمية المستدامة، من قبل الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ماذا حدث و يحدث داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال؟ (1) 2017-07-24 15:02:38 ناصف بشير الأمين اختار كاتب هذا المقال الا يكون طرفا في الحملات الإعلامية من الجانبين التي صاحبت الأزمة الداخلية للحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال منذ تفجرها في بداية مارس 2017م. وذلك رغم قناعته، منذ اليوم الأول، بعدم (...)

بلاش كلام فارغ (2) 2017-07-24 09:51:14 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) ما بال حكومة العصبة المنقذة نمحضها النصح فلا تنتصح، ونهمس في أذنها فلا تسمع، ثم نصرخ بأعلى الصوت ولا مجيب، لكأننا نؤذن في مالطا. وكنا قد كتبنا تحت ذات العنوان من قبل، (...)

نظرات مستقبلية: (2+2) من يقرأ تقرير مجلس الاطلنطي؟ 2017-07-24 05:34:46 السر سيد أحمد تعتبر مراكز الابحاث والدراسات الامريكية بؤرا أساسية في وضع وبلورة السياسات التي تتبناها الادارات المختلفة وذلك لأنها تعلي من الجانب المهني والعمل على أستيعاب مختلف الاراء كما انها تضع هذه الدراسات بعيدا عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.