الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 28 حزيران (يونيو) 2018

(يونيسيف): حكومة السودان أتاحت وصول غير مسبوق لتقصي انتهاكات الأطفال

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 يونيو 2018 ـ حصدت الحكومة السودانية إشادات واسعة من منظمات وهيئات دولية بعد إعلان الأمم المتحدة نظافة سجلها من ممارسة انتهاكات ضد الأطفال في مناطق النزاع المسلح أو تجنيدهم واستخدامهم في الصراع، وأكدت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) إن السلطات السودانية اتاحت بشكل غير مسبوق الوصول للثكنات العسكرية والتحقق.

JPEG - 48.5 كيلوبايت
مراسم التوقيع على خطة حماية الأطفال في النزاعات ..صورة من (يونسيف)

ونتج هذا التطور عن التدابير التي اتخذت في خطة العمل التي تم تنفيذها بالشراكة مع الأمم المتحدة منذ توقيعها في 27 مارس 2016.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أصدر الأربعاء تقريره العالمي السنوي عن الأطفال والصراع المسلح والذي يبين محنة الأطفال في حالات الصراع لجميع أنحاء العالم.

وأبدت الحكومة السودانية ارتياحها للإعلان الأممي وقالت على لسان وزيرة الرعاية لاجتماعية، مشاعر الدولب الأربعاء إن بلادها من أكثر الدول احتراما لحقوق الأطفال.

وتشمل الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال تجنيد هم واستخدامهم، وممارسة العنف الجنسي ضدهم، وقتلهم وتشويههم واختطافهم، وشن الهجمات على المدارس والمستشفيات، والحرمان من وصول المساعدات الإنسانية.

وينتظر ان يناقش مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تقرير الأمين العام في 9 يوليو المقبل.

واعتبر ممثل مكتب اليونيسف بالسودان عبد الله فاضل قرار الأمم المتحدة "إنجاز عظيم" لحكومة السودان فيما يخص بناء منظومة متكاملة لحماية الأطفال ومنع تجنيدهم واستخدامهم، الأمر الذي لم يكن ليتحقق لولا التعاون والشراكة الكاملين بين حكومة السودان والأمم المتحدة."

وأضاف "أنه وبشكل غير مسبوق، تم منح الأمم المتحدة فرصة وإمكانية الوصول للقادة العسكريين المسؤولين والثكنات بالإضافة إلى الإدارات المختصة ومراكز التجنيد في الولايات المتأثرة بالنزاعات من خلال 12 بعثة مشتركة بهدف المتابعة والتأكد."

وفي عام 2017، تم تدريب 714 من أفراد القوات المسلحة السودانية و202 من الشرطة و130 فرد من جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالإضافة إلى 172 فرد من قوات الدفاع الشعبي على حقوق الطفل. كما تم في عام 2018 تدريب 60 من أفراد قوات الدعم السريع.

وأشار فاضل إلى أن "خطة العمل لعبت دور كبير في الإفراج عن 44 من الأطفال من الذين كانوا في السابق مع المجموعات المسلحة وتحت الاحتجاز العسكري، كما سمحت بإعادة دمجهم في المجتمعات"، وأضاف قائلاً "إن الأطفال الذين تم إطلاق سراحهم يتم دعمهم من خلال برامج إعادة دمج مجتمعية، بما في ذلك لم شمل الأسر والدعم النفسي والمجتمعي والحصول على التعليم".

وذكر الأمين العام في تقريره أن حكومة السودان اتخذت كافة الإجراءات الضرورية لتنفيذ خطة العمل الخاصة بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم.

وقال منسق الشئون التنموية والإنسانية بالإنابة ماثيو هولينغورث إن "إعلان الأمين العام للأمم المتحدة يعد نتيجة واضحة لرغبة حكومة السودان في حماية الأطفال المتأثرين بالنزاعات في البلاد".

وأضاف تنتهز الأمم المتحدة هذه السانحة لتأكيد دعمها الكامل لحكومة السودان في تعزيز وحماية حقوق الأطفال في السودان".

وأفاد الممثل الخاص المشترك لليوناميد، كينغسلي مامابولو، في بيان مشترك تلقته (سودان تربيون) الخميس أن البعثة تفتخر بتوقيع الخطة وانفاذها على أرض الواقع.

وأشاد بتعاون حكومة السودان مع (يوناميد) في القضايا ذات الصلة بالأطفال والنزاع المسح في إقليم دارفور.

ودعم المنسق المقيم للأمم المتحدة والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) واليونيسيف بحسب البيان تنفيذ خطة العمل بصفتهم رؤساء مشاركين في مجموعة العمل القطرية المعنية بالرصد والإبلاغ عن الانتهاكات في السودان.

وورد في التقرير أنه وبالرغم من اكتمال خطة العمل إلا أن هنالك حاجة لمواصلة العمل من أجل وضع حد لجميع الانتهاكات ضد الأطفال من جميع الجهات المسلحة مثل القتل والتشويه والعنف الجنسي والهجمات على المدارس.

ويقول عبد الله فاضل: "في الوقت الذي نحتفل فيه بهذا الإنجاز الهام، تشجع اليونيسف السودان على مواصلة البناء في هذا الإطار من خلال تعزيز الوقاية ومعالجة الظواهر الاجتماعية السالبة".

وتابع "الأمم المتحدة في السودان ستدعم حكومة السودان لإطلاق حملة توعية وطنية لمنع الانتهاكات ضد الأطفال وتنفيذ آلية لتقديم الشكاوى وتدريب القوات على حقوق الطفل وذلك تماشياً مع دعوة الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة لتحويل خطة العمل إلى خطة وطنية لمنع العنف ضد الأطفال".

وتعمل الأمم المتحدة كذلك على المناصرة من أجل إنهاء تجنيد واستخدام الأطفال من قبل المجموعات المسلحة الأربع غير الحكومية التي لا تزال مدرجة في تقرير الأمين العام وهي الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ قطاع الشمال، وحركة العدل والمساواة، وجيش تحرير السودان/ مني أركو مناوي وحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

ووقعت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال خطة عمل مع الأمم المتحدة بشأن إنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم في نوفمبر 2016.

كما أصدرت حركة العدل والمساواة وجيش تحرير السودان/ مني مناوي أوامر حول ذات الأمر، ووافقتا في أبريل 2017 على تنفيذ خطط مع الأمم المتحدة لإنهاء تجنيد الأطفال.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة الطرفين على تسريع وتيرة الإجراءات الخاصة بالاتفاق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.