الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 6 نيسان (أبريل) 2017

2.5 مليون دولار من اليابان لمواجهة تدفقات اللاجئين الجنوبيين إلى السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 أبريل 2017 ـ قدمت اليابان أكثر من 2.5 مليون دولار دعماً لأنشطة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالسودان، لمواجهة تدفق اللاجئين من جنوب السودان.

JPEG - 39.2 كيلوبايت
تدفقات جديدة للاجئين من الجنوب الى المعابر الحدودية مع السودان.. تصوير محي الدين جبريل

ورحب مكتب المفوضية بمساهمة الحكومة اليابانية، قائلاً إنها ستساعد المفوضية لدعم حكومة السودان في استجابتها للأعداد المتزايدة من لاجئي جنوب السودان الذين يبحثون عن الملاذ الآمن في السودان.

وقالت ممثلة مفوضية شئون اللاجئين بالسودان نوريكو يوشيدا في مؤتمر صحفي بالخرطوم الخميس "إن المفوضية تقدر وصول 180 ألف لاجئي من جنوب السودان إلى السودان خلال العام الحالي".

وناشدت المجتمع الدولي بالإسراع في تقديم الدعم العاجل، وقالت "نحن بحاجة إلى تمويل لدعم إستجابتنا، ودعم جهود السودان في إستقبال اللاجئين".

وأوضحت أن المفوضية والشركاء تلقوا 10 % فقط من جملة الأموال اللازمة والبالغ قدرها 166 مليون دولار، لافته إلى أن التمويل الدولي يتناقص ما يشكل عجز بالغا لوكالات الامم المتحدة.

بدوره قال معتمد شؤون اللاجئين حمد الجزولي إن البلاد تستقبل حوالي 1500 قادم من جنوب السودان يومياً"، وخاصة ولايات "شرق دارفور، وجنوب دارفور، والنيل الأبيض" الأكثر استقبالاً للاجئين الجنوبين على أراضيها".

وأوضح أنه منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية مارس استقبل السودان على أراضيه 60 ألف لاجئ من جنوب السودان. وزاد "نحن في حالة طوارىء".

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وشركاؤها، توقعوا استمرار تدفق اللاجئين من مواطني دولة جنوب السودان إلي السودان طوال العام 2017.

وأرجعت ذلك "لخطورة الوضع في الدولة الوليدة التي ينتشر فيها القتال، وكذلك مستويات حرجة من انعدام الأمن الغذائي في المناطق القريبة من الحدود السودان.

وأدى اندلاع القتال العنيف جنوب السودان في يوليو من العام الماضي، في أعقاب انهيار اتفاق السلام بين الحكومة وقوات المعارضة، إلى فرار أكثر من 760 ألف لاجئ من البلاد، بمعدل 63 ألف شخص شهريا في المتوسط خلال النصف الثاني من العام.

وأقر السودان في سبتمبر الماضي رسمياً معاملة الجنوبيين الفارين من الحرب بجنوب السودان باعتبارهم لاجئين الامر الذي يفتح الباب امام الامم المتحدة لتقديم العون لهم وتمويل برامج الاغائة.

وقال بيان من مكتب المفوضية تلقته (سودان تربيون) الخميس، إن المساهمة اليابانية تساعد على ضمان وصول الخدمات الأساسية للاجئين والمجتمعات المضيفة في ولاية النيل الأبيض، وولايات شرق وجنوب دارفور، والتي تشمل مرافق المياه والصرف الصحي والمأوى وحماية الطفل.

وتدعم اليابان أيضا جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إطار الاستجابة المشتركة للوكالات لإحتياجات النازحين بغرض توفير المأوى والمواد غير الغذائية، بما في ذلك العائدين داخل دارفور.

وقال سفير اليابان في السودان، هيدكي إيتو، إن السودانيين لا يكتفون بتقديم الدعم لإخوانهم من النازحين فقط ولكنهم أيضا يدعمون اللاجئين من الدول المجاورة.

وأضاف "هذا يدل على سخاء وكرم شعب السودان الذي يستحق الاشادة، كما وأيضا يستحق السودان الدعم الدولي على هذه الجهود، نحن فخورون بأن نكون جزءا من هذه الجهود بشراكتنا مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"مناجم الملك سليمان" لرايدر هقارد: الأسطورة كمرجعيَّة تأريخيَّة ودينيَّة للاستعمار (3 من 3) 2018-02-24 17:20:53 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk الدور العربي والبرتغالي في زيمبابوي حين فارق الأمبراطور ماتوبي الحياة خلف عقيدة منظَّمة في أكثر ما يكون التنظيم مع وجود قساوسة قلَّما وُجِدوا في إفريقيا باستثناء مصر (...)

مع باديو: سبع سنوات والشعب يريد 2018-02-24 17:15:56 آلان باديو، إعادة ولادة التاريخ: عصر العصيان والانتفاضات، دار فرسو، ٢٠١١ آلان باديو، الفرضية الشيوعية، دار فرسو، ٢٠١٠ آلان باديو، الفكرة الشيوعية، ضمن الفكرة الشيوعية (تحرير كوستاس دوزيناس وسلافو جيجيك)، دار فرسو، ٢٠١٠ مصر (...)

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.