الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 9 أيار (مايو) 2017

24 مريضة بالناسور البولي ينتظرن إجراء عمليات بالفاشر

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 9 مايو 2017 ـ أكدت السلطات الصحية بولاية شمال دارفور، غربي السودان، وجود 24 حالة إصابة بالناسور البولي في انتظار إجراء العمليات بمستشفى النساء والتوليد بالفاشر عاصمة الولاية.

JPEG - 37.8 كيلوبايت
واجهة المستشفى الرئيسي في الفاشر ..صورة لـ (سودان تربيون)

ونظمت إدارة الصحة الانجابية ومركز الناسور البولي بالفاشر، الإثنين، اجتماعا تنويريا ضم عددا من الشركاء للاعداد لتنظيم مخيم خاص لعمليات الناسور البولي في الخامس والعشرين من مايو الجاري بمدينة الفاشر.

وقال مدير مركز الناسور البولي بالفاشر الدكتور صالح الطاهر إن عدد المصابين المسجلين لديهم والموجودين بالمركز هذا العام بلغ 24 مصابة من مختلف ولايات دارفور الخمس ودول الجوار خاصة تشاد.

وأكد الطاهر انخفاض نسبة الإصابة مقارنة بالعام السابق والذي تم فيه إجراء 94 عملية جراحية للناسور بالمركز مشيرأ الى أن ضعف الامكانيات المادية والأجهزة والمعدات الطبية حال دون إجراء العمليات للمصابات في الوقت المحدد.

وتابع قائلا: "المركز يعتزم تنظيم مخيم في 25 مايو الجاري لاستهداف 50 مريضة من مختلف ولايات دارفور".

ويضم مستشفى الفاشر التخصصي للنساء والتوليد أكبر مركز للناسور البولي في البلاد وينظم فيه المخيم العلاجي لمريضات الناسور البولي الذي يقام سنوياً وكثيرا ما يتم الاستعانة بأطباء أجانب".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)

نبيل أديب ... ليه كده يا مولانا؟ 2018-07-15 11:26:40 مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com وددت – بكل نُبل وأدب – أن أستفهم حبيبنا الحقوقي الكبير الأستاذ الدكتور نبيل أديب عبد الله حول مادة تحمل في متنها اسمي كتبها هذا الحبيب على صفحته في الكتاب الوجهي، ووجدتها (...)

بين الفيل والظل 2018-07-09 15:10:00 كتب : محمد عتيق قوات من الشرطة تقتل عوضية عجبنا ، وبقيادة (قدو قدو) تجلد المرأة الفلانية ونشاهد ذلك في مقطع فيديو ، شرطة النظام العام تجلد وتطارد ثم تقتل كما حدث مؤخراً للشاب سامر عبد الرحمن ، قوات من الأجهزة الأمنية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.