الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 15 شباط (فبراير) 2018

7 مصابين في اشتباكات بين (الدعم السريع) ومواطنين بجنوب دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

نيالا 15 فبراير 2018 ـ أصيب 7 أشخاص في اشتباكات وقعت الخميس بين قوات (الدعم السريع) والمواطنين بمحلية عد الفرسان 75 كلم جنوبي نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

JPEG - 43.8 كيلوبايت
الآلاف من (الدعم السريع) في الفاشر لحفظ الأمن (سودان تربيون)

وقال شهود عيان بالمنطقة لـ (سودان تربيون) إن منتسبين لقوات (الدعم السريع) دأبوا على مضايقة المواطنين في المنطقة، ما أدى الى تفجر الموقف ووقوع اشتباكات بالأسلحة البيضاء داخل سوق "عد الفرسان".

وأكد الشهود سقوط 7 مصابين من المواطنين، جراح بعضهم خطرة، حيث جرى نقلهم الى مستشفى البلدة لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأفادوا أن قوات الدعم السريع أطلقت أعيرة نارية بكثافة في الهواء لتفريق المتجمهرين بالسوق.

وعلى الفور عقدت لجنة أمن الولاية اجتماعا طارئا ضم معتمد المحلية وقائد قوات الدعم السريع بالمنطقة إضافة الى ناظر قبيلة البني هلبة لاحتواء الأزمة.

يشار الى أن قوات الدعم السريع تسلمت موقع بعثة (يوناميد) بمحلية عد الفرسان بعد أن أخلته البعثة في اغسطس الماضي تنفيذا لاستراتيجية الخروج الممرحل من الإقليم.

ولم يشفع رفض مواطني المنطقة تسليم المقر لهذه القوات ومطالبتهم بتحويله الى مؤسسات خدمية حسب حوجة الأهالي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.