الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 23 حزيران (يونيو) 2016

(7+7) ترحب بالتحركات الدولية الساعية لإقناع المعارضة بالإنضمام لـ(خارطة الطريق)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 يونيو 2016 - أبدت آلية الحوار الوطني في السودان المعروفة إختصاراً بلجنة (7+7) ترحيبها بالمساعي الإقليمية والدولية المبذولة لإقناع المعارضة والحركات المسلحة بالتوقيع على خارطة الطريق الأفريقية للسلام في السودان.

JPEG - 19.3 كيلوبايت
ابراهيم محمود مساعد الرئيس السوداني وكمال عمر الامين السياسي للمؤتمر الشعبي

وعقدت الآلية الخميس إجتماعاً مطولاً لمناقشة التطورات الراهنة، في اعقاب اقتراح قوى "نداء السودان" ملحقاً لخارطة الطريق الأفريقية، قدمته للوساطة برئاسة أمبيكي الأحد الماضي. والاستعدادت لعقد الجمعية العمومية للحوار الوطني في السادس من أغسطس المقبل.

وأعلن مساعد الرئيس السوداني عضو آلية الحوار، إبراهيم محمود ترحيب آلية الحوار بجهود رئيس الوزراء الأثيوبي والمجتمع الدولي والإتحاد الأفريقي لإحلال السلام بالبلاد. مشيراً الى ان خارطة الطريق حددت أجتماع بين لجنة (7+7) والمعارضة الخارجية.

وحظى توقيع الحكومة على خارطة الطريق التي قدمتها الوساطة الأفريقية ممثلة في ثابو امبيكي، بارتياح دولى واقليمي واسعين ، حيث رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالخطوة، في حينها، بينمت دعا متحدث باسمه الخميس الاطراف التي لم توقع لمراجعة موقفها، ومواصلة المحادثات مع الحكومة والأطراف الأخرى المشاركة في الحوار الوطني الذي يجرى في داخل السودان للتوصل لاتفاقية للسلام نهائي عبر حوار وطني شامل.

ورفضت الحركة الشعبية ـ شمال، وحركتي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" وحزب الأمة القومي التوقيع على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، دفعت بها الآلية الأفريقية، في مارس الماضي، بينما وقعت الحكومة والوسيط الأفريقي على الوثيقة منفردين.

وقلل مساعد الرئيس السوداني من التصريحات التي تطلقها قوى المعارضة والحديث المتكررعن رفض التحالف للتوقيع.

وقال في مؤتمر صحفي الخميس إن الحكومة" ستمنح المعارضة فرصة من أجل التوقيع على خارطة الطريق"، مضيفاً ان الحوار الوطني لن يقف طويلاً في اجل انتظار الممانعين.

وتابع "لن نضع الشعب السوداني مسجونًا للابد في انتظار الرافضين للمشاركة في الحوار الوطني". مؤكدا الحرص على مشاركة كل القوي السياسية في الحوار بعد التوقيع على خارطة الطريق.

واوضح ان الساحة السياسية على المستوي الأقليمي والاوربي والدولي والامريكي والروسي والصين تدعم أمن واستقرار البلاد. وقال محمود "نريد ان نخرج بالحوار الوطني لمرحلة جديدة من الاستقرار والامان والتنمية".

الى ذلك كشفت لجنة السبعة الخاصة باحزاب المعارضة ،أنها ستقود إتصالات مكثفة مع الممانعين بالداخل والخارج، بعيداً عن إتصالات الحكومة والوسطاء بغية الوصول معهم الى توافق قبل حلول السادس من اغسطس المقبل موعد الجمعية العمومية للحوار.

وقال عضو اللجنة كمال عمر، في مؤتمر صحفي الخميس، سبق إجتماع لجنة (7+7) إن هنالك خلطا بين الجمعية العمومية والمؤتمر العام للحوار، مشيراً الى أن البعض يتحدث عن مهام مختلفة لكل من الأثنين وأن ذلك غير صحيح.

واضاف "السادس من أغسطس يوم محدد لمناقشة توصيات الحوار بعد إجتماع كل الأحزاب المشاركة والشخصيات القومية لتقول قولها فيما يتعلق بالحوار".

وأفاد أن احزاب المعارضة المشاركة في الحوار، تخطط لتجاوز ملحق خارطة الطريق ومذكرة التفاهم المطروحة من المعارضة على الوساطة الأفريقية، من خلال اجراء اتصالات مباشرة مع قوى الإجماع الوطني والحركات المسلحة بالخارج لجعل الحوار شاملاً. مضيفاً "نتطلع الى أكبر تواصل مع قوى المعارضة".

وأكد موافقتهم على كل الجهود التي تسعى لإشراك القوى السياسية في الحوار، مجدداً رفضهم للملتقى التحضيري، الذي تتمسك به قوى المعارضة.

واضاف "سنكثف جهودنا لإقتاع الممانعين من الأحزاب والحركات خصوصاً أن مخرجات الحوار تحدثت عنها كل المعارضة حديث ايجابي وقالت انها تلبي تطلعات سودان جديد".

من جانبه قال عضو الآلية فضل السيد شعيب، إن لجنة 7 المعارضة بالحوار ستبذل قصارى جهدها لإلحاق القوى السياسية الممانعة بالحوار.

وأعلن عن إتصالات مكثفة ستقودها اللجنة بعيداً عن الاتصالات التي ستجريها الحكومة مع الرافضين. قائلاً "سنجلس معهم بصورة مباشرة ونتحدث معهم حتى نجد نقاط مشتركة خصوصاً أن خارطة الطريق الأفريقية اتت في صالح المعارضة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.