الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 4 آذار (مارس) 2015

هيئة قانونية تطالب وزير الثقافة بإلغاء وقف نشاط اتحاد الكتاب السودانيين

الخرطوم 4 مارس 2015 ـ قالت هيئة المستشارين القانونيين لاتحاد الكتاب السودانيين، إن الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافه والفنون، عاطف عثمان رفض استئناف اتحاد الكتاب السودانيين وايد قرار المسجل بإلغاء تسجيل الاتحاد، وأعلنت تقدمها بطلب لوزير الثقافة لإعمال سلطاته والغاء قرار مسجل الجماعات الثقافية بوقف نشاط الاتحاد.

والغت وزارة الثقافة السودانية في 29 يناير الماضي وبموجب خطاب رسمي تسجيل اتحاد الكتاب في خطوة وصفت بانها تصعيد مضاعف تتبناه السلطات في مواجهة المراكز الثقافية المحسوبة على المعارضة.

وقال الأمين العام للإتحاد عثمان شنقر لـ"سودان تربيون"، وقتها، إنه تسلم خطابا من مسؤولة التسجيل التابعة لوزارة الثقافة يفيد بالغاء تسجيل الاتحاد، ما يعني وقف نشاطه وإغلاقه.

وأشار الى ان الخطاب الذي تسلمه علل إغلاق الاتحاد "بممارسة أنشطة تخالف أحكام قانون تنظيم نشاط الجماعات الثقافية القومية ونظام الاتحاد الأساسي.

وطبقا لبيان عن هيئة المستشارين تلقته "سودان تربيون" الأربعاء، فإن مندوبيها تقدموا باستئناف لوزير الثقافة الإتحادي، حوى تفنيدا لما أورده امين عام المجلس القومي بأن اتحاد الكتاب يمارس نشاطا سياسيا لأنه تبنى دعوة تكوين كونفدرالية المجتمع المدني، وأنه دعا الكاتب الجزائري محمد بنيس دون إخطار وأنه لم يلبي دعوات الجهات الرسمية.

وذكرت هيئة المستشارين القانونيين أن المشاركة في كونفدرالية المجتمع المدني لا يعتبر نشاطا سياسيا وإنما هو في إطار التعاون مع منظمات المجتمع المدني المختلفة في البلاد، وأشارت الهيئة الى أن دعوة الكاتب الجزائري محمد بنيس لا تحتاج لإخطار، كما لفتت الهيئة الى أن عدم تلبية الدعوات الرسمية لا يبرر إلغاء التسجيل.

وطلبت هيئة المستشارين القانونيين، من الوزير واستنادا على سلطاته وفقا للقانون، إلغاء قرار مسجل الجماعات الثقافية القاضي بوقف نشاط اتحاد الكتاب السودانيين.