الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 1 تموز (يوليو) 2015

مصرع 5 أشخاص بينهم شرطي في نزاع قبلي بشرق دارفور

الضعين 1 يوليو 2015 - لقي خمسة مواطنين مصرعهم بينهم شرطي، الاربعاء، اثر نشوب صراع بين قبيلتي البرقد والخزام بمنطقة "صليعة" التابعة لمحلية "يس" بولاية شرق دارفور بعد نزاع حول أراضي زراعية .

JPEG - 18.1 كيلوبايت
4 من ولايات دارفور الخمس تشهد نزاعات قبلية

ووقع الاشتباك عندما حاول مزارعين من قبيلة البرقد البدء في نظافة المزارع استعدادا للموسم الزراعي الا أن مجموعة من قبيلة الخزام، اعترضتهم، ما ادى الي مقتل احد مشايخ قبيلة البرقد علي الفور.

وتدخلت قوة من الشرطة لمنع وقوع عراك بين الطرفين، غير أن مسلحي قبيلة الخزام أطلقوا الرصاص على الشرطة مما أدى لمقتل شرطي وجرح اخر.

وقال شاهد عيان بالمنطقة لـ"سودان تربيون" ان القبيلتين اشتبكتا بسبب منع افراد من قبيلة الخزام مزارعي البرقد من الزراعة وخلف الاشتباك أربعة قتلى في صفوف البرقد بالاضافة الى جرح ستة آخرين، في حصيلة أولية.

وطبقا للشاهد فانه لم يتسن معرفة حجم خسائر الطرف الاخر مشيرا الي نقل جرحى البرقد الى محلية "يس" لتلقي العلاج لافتا الى أن الأوضاع مازالت في غاية التوتر مطالبا حكومة الولاية بضرورة التدخل الفوري لتهدئة الأوضاع الامنية.

وتعيش ولاية شرق دارفور اكبر أزمة إحتراب قبلي بين الرزيقات والمعاليا منذ اكثر من أربعة عقود بسبب النزاع حول ملكية الارض المعروفة محليا باسم "الحاكورة" وراح ضحية الصراع بين الطرفين مئات الأرواح بالاضافة نزوح الالاف من المواطنين فضلا عن حرق العديد من القرى.

وفشلت عدة مؤتمرات صلح للقبيلتين في محاولة من السلطات الرسمية والإدارات الأهلية لطي الصراع التقليدي بين الرزيقات والمعاليا كانت آخرها مؤتمر "مروي" الذي عقد في الولاية الشمالية منتصف مارس الماضي برعاية خاصة من النائب الاول لرئيس الجمهورية بيد انه لم يفلح في حسم الصراع.