الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 11 كانون الثاني (يناير) 2016

الخرطوم تتهيأ لاستقبال خبير حقوق الإنسان وتقدم تقريرا للمجلس في جنيف

الخرطوم 11 يناير 2016 - من المتوقع أن يعود الخبير المستقل لحقوق الإنسان، اريستيد نوسين، الى السودان في غضون أشهر، للوقوف على الأوضاع عن كثب، سيما في ولايات دارفور وجنوب كردفان، بينما أعلن المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بالسودان استعداده لتقديم التقرير الدوري الشامل لمجلس حقوق الإنسان في جنيف الشهر المقبل.

JPEG - 20.2 كيلوبايت
الخبير المستقل للسودان اريستيد نوسين

وأفلتت الخرطوم في أكتوبر 2015 من مطالبات بإرجاعها الى البند الرابع الذي يقضي بتعيين مقرر خاص وتمكنت من البقاء في البند العاشر "الإشراف"، على الرغم من احتجاج مجموعات حقوقية على صحيفة السلوك الحكومي في ملف حقوق الإنسان.

وأعلن المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في السودان، الاثنين، جاهزيتهم للزيارة المرتقبة، وأشار وزير العدل، رئيس المجلس، عوض الحسن النور، إلى أهمية التنسيق الجيد للزيارة، قاطعاً بانفاذ السودان التزاماته في مجال حقوق الإنسان مطالباً المجتمع الدولي بمقابلة ذلك بالايفاء بالتزامات البند العاشر.

وقال الوزير: "السودان أوفى بكثير من التزاماته الوطنية نحو تعزيز حقوق الإنسان".

وتجئ تصريحات الوزير بعد يوم من احتجاجات عارمة شهدتها مدينة الجنينة غربي السودان، وتحدثت الأنباء عن مصرع عدد من المحتجين برصاص الأجهزة الأمنية، وهو ما تنفيه الحكومة بشدة.

وطالب وزير العدل، المجتمع الدولي بإنفاذ تعهداته الخاصة بتوفير المساعدات الفنية للخرطوم وفقاً لما يرد في البند العاشر لمجلس حقوق الإنسان ـ جنيف.

وأوضح المقرر الخاص للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان السوداني، ياسر سيد أحمد، عقب اجتماع المجلس، الاثنين، أن جولة المبعوث تشتمل على زيارات لدافور وجنوب كردفان، إلى جانب حضور ورش عمل ومنتديات خاصة بإجراءات السلام وحقوق المرأة والطفل والأشخاص ذوو الإعاقة، والوقوف على توصيات الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس السوداني عمر البشير.

ومن المقرر أن يقدم السودان تقريره لمجلس حقوق الإنسان في جنيف خلال فبراير المقبل على أن يناقش في مايو 2016.