الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 1 آذار (مارس) 2016

بدء مباحثات بين الحزبين الحاكمين في السودان ودولة الجنوب بالخرطوم

الخرطوم 1 مارس 2016 ـ بدأت بالخرطوم، يوم الإثنين، مباحثات مشتركة بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم ووفد الحركة الشعبية الحاكمة بجنوب السودان، وترأس جانب المؤتمر الوطني أميرة الفاضل رئيس قطاع العلاقات الخارجية وجانب الحركة جيما نونو كومبا الامين العام المكلف.

JPEG - 38.2 كيلوبايت
مقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم

وتم خلال اللقاء بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمار وغيرها من القضايا.

وقالت أميرة الفاضل للصحفيين عقب اللقاء إن المباحثات ستستمر لمدة يومين يلتقي خلالها وفد الحركة الشعبية بقيادات ورؤساء عدد من القطاعات بالمؤتمر الوطني واماناته المتخصصة واتحاد أصحاب العمل.

وأكدت أن اللقاءات ستمثل فرصة للحديث حول سبل تعزيز العلاقات السياسية وكيفية إيجاد فرص للتبادل التجاري والتعاون المشترك بما يدفع علاقات البلدين للأمام.

من جانبها أشادت جيما نونو بنتائج اللقاء وقالت إن زيارتهم للخرطوم جأت استجابة لدعوة من المؤتمر الوطني واشارت الى ان المباحثات المشتركة بين الحزبين ستؤسس لتطوير العلاقات المشتركة بما يتم خلالها من تباحث حول موضوعات ومجالات التعاون المشترك بين الحزبين والبلدين في شتى المجالات.

وضم وفد المؤتمر الوطني الذي شارك في اللقاء الأول تمهيدا للمباحثات التي تستمر ليومين بجانب رئيس قطاع العلاقات الخارجية، أمين أمانة افريقيا الصادق محمد علي، بينما ضم وفد الحركة لوال دينق أشويل المستشار الاقتصادي بجانب أمين العلاقات السياسية وأمين الشؤون الخارجية بالحركة.