الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 8 تموز (يوليو) 2011

المهدى من جوبا يقول : الوطنى حزب مضطرب

جوبا 8 يوليو 2011 — وصف رئيس حزب الامة القومى الصادق المهدى اعلان استقلال جنوب السودان المزمع غدا باليوم التاريخى الحزين، محملا المؤتمر الوطنى مسؤولية حدوث انفصال الجنوب عبر انتهاجه ما اسماه سياسات خاطئة .

ونعت المهدى الوطنى بالحزب المضطرب، مشيرا الى ازدواجية التعامل مع اتفاق اديس ابابا الاطارى وقال المهدى عقب وصوله ووفد رفيع المستوى من حزبه ضم القيادى مبارك الفاضل والقيادية سارة نقد الله الى عاصمة الجنوب جوبا لحضور احتفالات الاستقلال بالسبت.

ولفت المهدى الذى سيؤم المصلين اليوم بجامعة جوبا الكبير الى اهمية النظر الى المستقبل وتجاوز عثرات الماضى التى تسببت فى الحدث التاريخى ، وجدد دعوته لعقد اتفاقية تبادل منافع وتؤامة ،مطالبا فى رسالة وجهها لشعبى البلاد لدعم مبادرته التى اعتبرها خلفا لنيفاشا ،

كما اعلن زعيم الحزب المعارض عزمه الالتقاء بالفعاليات السياسية والشعبية بالجنوب لطرح مقترحات التؤامة وزاد "الانفصال ليس نتيجة بغض نهائى بين شعبى الشمال والجنوب ، هو واقع نتج عن سياسات خاطئة نأمل تصحيحها وتاسيس الاخاء والتؤامة ، والعاقل من اتعظ من اخطائه ، ومضى لخلق اواصر التؤامة " .

واضاف الى ان زاوية الرؤية من خلال الفرص الضائعة فرضت يوما حزينا على السودانيا وقال "من واقع الفرص المتاحة ينبغى ان نجعل المستقبل واعد بين الشمال والجنوب " .