الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

اعتقال قيادات في تحالف قوى المستقبل بعد مخاطبة بالخرطوم

الخرطوم 8 نوفمبر 2016 ـ قال تحالف قوى المستقبل للتغيير بقيادة غازي صلاح الدين إن السلطات الأمنية اعتقلت يوم الثلاثاء 4 من قيادات التحالف إثر تنظيم مخاطبة جماهيرية بالخرطوم بحري للتحريض ضد زيادات الأسعار.

JPEG - 19.4 كيلوبايت
مخاطبات لكوادر حركة "الإصلاح الآن" بمحطة المواصلات في الخرطوم ـ "سودان تربيون"

ومنذ يوم الجمعة شن جهاز الأمن والمخابرات حملة اعتقالات واسعة ضد قيادات الأحزاب المعارضة فيما يبدو أنه اعتقالات تحفظية لتحاشي نشاط المعارضة التحريضي في الشارع للاحتجاج ضد زيادات الأسعار.

وبحسب بيان لتحالف قوى المستقبل تلقته "سودان تربيون" مساء الثلاثاء، فإن التحالف أقام مخاطبة جماهيرية عصرا بموقف "الحاج يوسف" ببحري عبر فيها عن رفضه للإجراءات الاقتصادية الأخيرة ودعا الى إسقاط هذه الزيادات فورا.

وأعلنت الحكومة السودانية ليل الخميس الماضي، تحرير سعر الوقود والدواء وزيادة تعرفة الكهرباء ضمن ما عدته سياسات إصلاحية للإقتصاد الوطني.

وأكد التحالف أنه على إثر ذلك تم اعتقال ضياء الدين حسين الصديق مسؤول العلاقات الخارجية وعضو المكتب السياسي بحركة "الإصلاح الآن" ونائب رئيس امانة العلاقات الخارجية بقوى المستقبل وعوض الضو خليفة أمين الشباب بحركة "الإصلاح الآن" ولاية الخرطوم وعضو القيادة التنفيذية لشباب قوى المستقبل.

كما تم مساء الثلاثاء اعتقال خالد سيد نوري رئيس حركة "الإصلاح الآن" ولاية الخرطوم وعضو المكتب السياسي للحركة وعضو الأمانة العامة لتحالف قوى المستقبل بواسطة جهاز الأمن من منزله ببحري وتم اقتياده الى جهة غير معلومة.

وأدان التحالف اعتقال اعضائه وعده سلوكا غير دستوري وحمل الجهات النظامية التي نفذت الاعتقال مسؤولية سلامة منسوبيه وطالبهم باطلاق سراحهم فورا.

وجرى تدشين تحالف قوى المستقبل للتغيير، في فبراير 2016، من 41 حزباً تمثل ثلاثة كيانات: "تحالف القوى الوطنية"، و"القوى الوطنية للتغيير ـ قوت" و"أحزاب الوحدة الوطنية"، قبل أن ينشق التحالف إلى جناحين بقيادة كل من الطيب مصطفى وغازي صلاح الدين.