الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 11 كانون الثاني (يناير) 2017

الامن السوداني يخلي سبيل معارضين بعد شهرين من الاحتجاز

الخرطوم 11 يناير 2017- اطلقت السلطات السودانية الاربعاء،سراح 4 من قيادات تحالف الاجماع الوطني، فيما أكد ناشطون في حركة 27 نوفمبر إطلاق سراح الاعلامي الرياضي أحمد الضي بشارة.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
القيادي في الحزب الشيوعي صديق يوسف

وكان جهاز الأمن والمخابرات السوداني، اعتقل أربعة من قيادات التحالف في الثالث والعشرون من نوفمبر الماضي بعد ثلاثة أيام من الاستدعاء المتواصل بمباني الأمن السياسي بالخرطوم بحري.

ونشر حزب البعث العربي الاشتركي الأصل، صور للناطق باسم الحزب محمد ضياء الدين مع أفراد أسرته، وقال في بيان إن السلطات اطلقت سراح محمد ضياء الدين ، مع رفاقه المعتقلين من قادة التحالف صديق يوسف، طارق عبد المجيد، منذر أبو المعالي".

وأوضح أن المعتقلين قضوا قرابة الشهرين بالحبس منذ إعتقالهم في 23 نوفمبر من العام المنصرم، حيث تم اقتيادهم بعد سلسلة من الاستدعاءات إلى جهات غير معلومة، ومنعت عنهم حتى زيارة أسرهم وقيادات تنظيماتهم السياسية.

وقال البعث في نشرته الحزبية " ما زالت أجهزة أمن النظام تعتقل العديدين من ضمنهم عبد الرحيم فتح الرحمن السنجك،القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي ،وقوي الاجماع الوطني ،المعتقل منذ 20ديسمبر الماضي".

وشنت السلطات الأمنية في نوفمبر وديسمبر الماضيين، حملة اعتقالات واسعة ضد قيادات المعارضة وعدد من الناشطين، قبل أن تطلق سراح بعضهم، فيما لا زالت تعتقل العشرات منهم في عدد من الولايات.

ونشر ناشطون يوم الثلاثاء قائمة بأسماء المعتقلين وتواريخ إعتقالاتهم والمواقع التي تم اعتقالهم منها، وبلغ عدد المعتقلين بحسب القائمة 34 معتقلاً أغلبهم من الخرطوم. واشارات القائمة إلى أن آخرين لم نذكر اسمائهم لعدم توفر معلومات حول تواريخ اعتقالهم.

واحتفى ناشطون في حركة 27 نوفمبر بإطلاق سراح الاعلامي الرياضي احمد الضي بشارة على موقع "الفيس بووك" بنشر صور تؤكد اخلاء سبيله.

وكانت السلطات في 26 نوفمبر الماضي اعتقلت احمد الضي العامل بالاذاعة الرياضي بعد بث "فيديو" يحرض على العصيان المدني.