الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 24 كانون الثاني (يناير) 2017

الخرطوم وجوبا يتفقان على نشر دوريات حدودية مشتركة

جوبا 24 يناير 2017 - أعلنت حكومة جنوب السودان انها لم تعد تستضيف المتمردين السودانيين على أراضيها، كاشفةً أن قوة مشتركة بينها وحكومة السودان سيتم نشرها على الحدود بين البلدين في القريب العاجل.

JPEG - 16.1 كيلوبايت
جندي من الجيش الشعبي يجلس في نقطة حدودية بولاية جنوب كردفان بين دولتي السودان وجنوب السودان ..صورة من (رويترز)

وأكد مستشار الرئيس للشؤون الأمنية في حكومة جوبا توت جاتلواك في تصريحات لـ(سودان تريبيون) الاثنين أنه لم يعد هناك متمردون سودانيون في البلاد بعد أن اتفق البلدان على تحسين العلاقات بينهما.

وأضاف""ليست هناك مشكلة بعد الآن مع السودان، لقد تمت معالجة القضية الأمنية على طول الحدود المشتركة وسيكون هنالك فريق مشترك للرصد والتحقق ".

ووفقا لاتفاقية الترتيبات الأمنية الموقعة بين الخرطوم وجوبا 2012 التزم الطرفان على نشر بعثة المراقبة والتحقق على الحدود المشتركة وتفعيل المنطقة الحدودية منزوعة السلاح.

وفقا لذلك، نشر الطرفان الوحدات المشتركة ولكن جوبا أوقفت تنفيذ مشاركتها في نوفمبر 2011 عندما رفضت الحكومة السودانية الخريطة الإدارية والأمنية التي قدمتها الآلية رفيعة المستوى التابعة للأتحاد الأفريقي.

وأشار المستشار الرئاسي الى أن قرار قيادة البلدين سينعكس إيجاباً على تعزيز السلام وتشجيع أي طرف يشعر بالمظالم السياسية على استخدام الحوار .

وشدد على"إن جنوب السودان لن يكون منصة إنطلاق لأي أنشطة عدائية ضد أي دولة في المنطقة، ولن نستضيف أي مجموعة معادية. إن الخلافات السياسية يجب أن تحل دائما عبر الحوار وليس استخدام نهج العنف."

وأضاف المستشار أن البلدين وافقا على عدم تقديم الأسلحة والتدريب للجماعات التي تقاتل كلا الدولتين.