الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 4 آذار (مارس) 2017

(الأمن) يحرم قيادي معارض من المنافسة في انتخابات اللجنة الأولمبية

الخرطوم 4 مارس 2017- إعتقلت السلطات الأمنية في السودان،السبت المتحدث بإسم حزب البعث العربي الاشتراكي،من داخل مباني اللجنة الأولمبية السودانية، وحرمته من المنافسة في انتخابات اللجنة، حيث أخلت سبيله بعد انتهاء العملية واعلان فوز المرشحين الآخرين.

JPEG - 11.2 كيلوبايت
المتحدث الرسمي باسم حزب البعث محمد ضياء الدين

وقال البعث في نشرته الخاصة " إن قوة من الأمن السوداني اقتادت محمد ضياء من داخل اللجنة الاولمبية مساء اليوم حيث تجرى انتخابات جمعيتها العمومية".

وأشار الحزب الى أن ضياء الدين رفض الجمعة، التوقيع على استدعاء من الأمن،كونه يتزامن مع انتخابات الجمعية العمومية للجنة الأولمبية،التي يعد أبرز المرشحين لعضوية مكتبها التنفيذي.

وعلمت (سودان تربيون) أن جهاز الأمن أفرج لاحقا عن القيادي البعثي وطلب منه الحضور مجددا لمباني الجهاز يوم الأحد.

وكان محمد ضياء كتب في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الجمعة " عدت للمنزل قبل قليل ، ووجدت عناصر الأمن في إنتظاري، طلبوا مني التوقيع علي طلب إستدعاء لمكاتب الأمن صباح السبت .. رفضت التوقيع علي الطلب".

وتابع "علما بأن السبب هو حرماني من الترشح للمكتب التنفيذي للجنة الاولمبية ..المؤتمر الوطني منذ فترة يحرض ضد ترشحي للجنة الأولمبية، وليس أمامهم حل سوى إعتقالي عند توجهي للجمعية العمومية".

وكانت السلطات السودانية أطلقت سراح القيادي البعثي محمد ضياء في 11 يناير الماضي مع ثلاثة أخرين من قيادات تحالف الاجماع الوطني، بعد اعتقال دام قرابة الشهرين.

يشار إلى أن اللجنة الاولمبية عقدت جمعيتها العمومية السبت، وانتخبت هاشم هارون، وهو وزير سابق، رئيساً لأربع سنوات قادمة.