الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 27 آذار (مارس) 2017

المؤتمر السوداني : إعتقال 20 طالب بجامعة الزعيم الأزهري

الخرطوم 27 مارس 2017- اعتقلت السلطات السودانية 20 من طلاب جامعة الزعيم الأزهري بالخرطوم، بينهم خمس طالبات، الإثنين، أثر دخول الطلاب في إعتصام من الدراسة بعد صدور قرار من إدارة الجامعة بالزام طلاب دارفور بدفع الرسوم الدراسية.

JPEG - 56.4 كيلوبايت
طلاب بجامعة الفاشر يستمعون الى مخاطبة تندد بالرسوم الدراسية الباهظة.. صورة لـ(سودان تربيون)

وقال بيان صادر عن حزب المؤتمر السوداني تلقته (سودان تربيون) " إن الأجهزة الأمنية اعتقلت عصر الإثنين 20 طالبا أثر احتجاجات واسعة تشهدها الجامعة منذ بداية الأسبوع".

وأضاف البيان أن من بين المعتقلين الأمين العام لرابطة طلاب دارفور الطيب أحمد، وعضو الرابطة عبد الرحمن كاكوم، موضحا أن الطلاب دخلوا في اعتصام عن الدراسة بعد قرارات الزامية لإدارة الجامعة على طلاب دارفور بدفع الرسوم الدراسية، الأمر الذي يرفضه الطلاب استنادا على قرارات رئاسية تقضي بإعفاء طلاب دارفور من الرسوم في الجامعات الحكومية.

وأشار المؤتمر السوداني إلي أن الأجهزة الأمنية وعناصر من الشرطة تفرض طوقا حول حرم الجامعة لليوم الثاني على التوالي،رغما من أن الطلاب يرفعون شعارات تؤكد سلمية الحراك الذي يقومون به.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أعلنت في ديسمبر من العام الماضي أن العام 2016 ـ 2017 هو آخرعام لإعفاء أبناء دارفور بالجامعات القومية من الرسوم، حسبما تم الاتفاق عليه بوثيقة الدوحة للسلام، موضحة أن نحو 4400 طالب من دارفور بالجامعات استفادوا من قرار إعفاء الرسوم.

ووافقت الحكومة السودانية في نوفمبر 2013 على اعتماد قائمة السلطة الإقليمية لدارفور لطلاب الإقليم بالجامعات من أبناء النازحين واللاجئين لإعفائهم من الرسوم الدراسية.

وقدرت الحكومة السودانية أن كل من تم قبوله من أبناء دارفور في الماضي بموجب اتفاقية أبوجا أو الدوحة سيستمر اعفاؤه من الرسوم حتى تخرجه من الجامعة طبقا لنسبة الـ 15% المنصوص عليها في الاتفاقيتين.

وظلت قضية رسوم طلاب دارفور في الجامعات السودانية في الفترة الأخيرة من القضايا الأكثر تعقيداً، وتفاوتت بين الاحتجاج والتظاهر والاعتصام، كما صاحبتها أحداث عنف واصابات وهجوم على سكن الطالبات والطلاب وطرد من الداخليات وحرم بسببها العديد من الطلاب الدخول إلى قاعات الامتحانات.