الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 14 نيسان (أبريل) 2017

اجتماع مفصلي بين الحسن وممثلي (الاتحادي الأصل) في الحكومة

الخرطوم 14 أبريل 2017 ـ يعقد ممثلو الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في الجهازين التنفيذي والتشريعي اجتماعا مفصليا صباح السبت مع نائب رئيس الحزب محمد الحسن الميرغني، بشأن المشاركة في حكومة الوفاق الوطني المرتقبة.

JPEG - 38.1 كيلوبايت
الميرغني ونجله الحسن محاطين بعدد من أنصار الحزب

ودفع نواب الحزب في الهيئة التشريعية القومية ومجلس تشريعي ولاية الخرطوم الإثنين الماضي باستقالات لنجل الميرغني، احتجاجا لتعامل الحزب الحاكم مع قائمة ترشيحات للحكومة الجديدة من مصدر آخر.

وكانت تقارير صحفية تحدثت أخيرا عن قائمة "مزورة" لترشيحات الحزب لحكومة الوفاق الوطني، حملها القيادي في الحزب، وزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، من رئيس الاتحادي الأصل محمد عثمان الميرغني المقيم بالقاهرة منذ أغسطس الماضي.

وطبقا لمصادر عليمة تحدثت لـ "سودان تربيون" فإن وزراء الحزب في الحكومة الاتحادية والحكومات الولائية، فضلا عن نوابه في المجلس الوطني ومجلس الولايات والمجالس التشريعية للولايات، سيعقدون اجتماعا حاسما مع الحسن الميرغني صباح السبت.

وأفادت ذات المصادر أن الاجتماع الذي سيلتئم بدار "أبو جلابية" سيكون حاسما فيما يلي مشاركة الاتحادي الأصل في الحكومة الجديدة.

وقالت "الاجتماع سيحسم أمر المشاركة بعد تعامل حزب المؤتمر الوطني الحاكم مع جهات أخرى فيما يتعلق بترشيحات الاتحادي للحكومة".

ويعد الاتحادي الديمقراطي الأصل بقيادة الميرغني، الحزب الوصيف في الحكومة السودانية بعد المؤتمر الوطني من حيث حجم المشاركة في الجهازين التنفيذي والتشريعي.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن هذه التحركات تأتي ضمن صراع تفاقم بين تيارات الحزب، إثر تأييد مجلس شؤون الأحزاب أخيرا، لعدد من قرارات رئيس الحزب وتم رفضها من قبل مجموعة الحسن.