الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 25 أيار (مايو) 2017

الخرطوم تطالب المجتمع الدولي بإدانة هجمات دارفور

الخرطوم 25 مايو 2017- طالبت الحكومة السودانية، البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) والمجتمع الدولي ، بإدانة الإعتداءات التي نفذتها الحركات المسلحة على بعض مناطق الإقليم، كما حثتها على ضغط المسلحين للقبول بوقف إطلاق النار والتفاوض بجدية.

JPEG - 44.8 كيلوبايت
وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الغني النعيم (سونا)

وإجتمع وكيل وزارة الخارجية السودانية،عبد الغني النعيم، الخميس، بنائبة المبعوث الخاص المشترك للبعثة بنتو كايتا، بحضور القائد العسكري للبعثة، ونقل الدبلوماسي السوداني خلال الاجتماع التطورات الأخيرة بدارفور.

وقال المتحدث بإسم الوزارة قريب الله خضر في تصريح صحفي تلقته (سودان تربيون) ، إن الوكيل قدم لقادة البعثة تنويرا شاملا حول الوضع " والعدوان العسكري بعبور مجموعات دارفورية مسلحة حدود السودان قادمة من ليبيا ودولة جنوب السودان في توقيت متزامن متفق عليه". وأوضح أن الإعتداء الاخير عبر الحدود تم بعد أن تلقت "دعماً كبيراً".

وحث المجتمع الدولي على"إدانة تلك الحركات وإدانة كل من قدم لها الدعم ويوفر لها الملاذ الآمن ومحاسبة منفذيها والضغط بقوة علي ما تبقي من الحركات المتمردة لقبول وقف إطلاق النار والتفاوض بجدية".

واتهمت الحكومة السودانية رسميا مصر وجنوب السودان بتقديم الدعم لمتمردي دارفور الذين يقاتلون الحكومة منذ 14 عاما، ورأت في الهجوم الأخير محاولة لعرقلة رفع العقوبات الأميركية المفروضة على البلاد بحلول يوليو المقبل، حيث تشترط واشنطن لرفعها وقف الحرب وتحقيق السلام في البلاد.

وأضاف الوكيل بحسب المتحدث " أن الحركات المسلحة ظلت لفترة طويلة تسعي لاستفزاز القوات المسلحة السودانية عبر الإعتداءات المتكررة في محاولة لإجهاض وقف إطلاق النار الذي ظلت حكومة السودان تعلنه من طرف واحد وتمدد سريانه مرة تلو الأخرى".

.ونوه الدبلوماسي السوداني إليّ ان بعثة (يوناميد) شريك في السلام والأمن الذي تحقق في دارفور والذي شهدت به تقارير البعثة المقدمة لمجلس الأمن الدولي وأكدت عليه زيارة وفد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي مؤخراً وزيارة رئيس لجنة قرار مجلس الامن 1591 وأعضاء وفده.

ويشار الى أن الممثل المشترك لبعثة يوناميد جيرمايا مامابولو ،وبعد يومين من اندلاع المعارك حذر من "نكسة فادحة" للاستقرار باقليم دارفور، وقال في بيان صحفي إن البعثة " قلقة جدا ازاء تلك لتطورات".

ودعا رئيس (يوناميد) كل الأطراف المعنية بالقتال الأخير الى التحلي بضبط النفس وإتخاذ عملية السلام طريقاً لحل القضايا العالقة