الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 أيار (مايو) 2017

خبير: الحكومة الجديدة لن تغير الوضع الإقتصادي والتضخم سيوالي الارتفاع

الخرطوم 27 مايو 2017 ـ توقع الخبير الاقتصادي السوداني، صدقي كبلو عدم حدوث تغيير كبير، في الحالة الإقتصادية المتردية التي يعيشها السودان بعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني، مع توقعات باستمرار ارتفاع التضخم الشهور القادمة.

JPEG - 93.1 كيلوبايت
الأسواق السودانية تشهد إرتفاعاً حاداً في أسعار السلع

ويشكو ملايين السودانيين من تراجع مستوى المعيشة، وإرتفاع أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية بدون تدخل الحكومة لكبح جماح الأسعار أو الحد من التردي الإقتصادي.

وقال كبلو، وهو عضو مركزية الحزب الشيوعي ومسؤول قطاعه الاقتصادي،في تصريح لـ(سودان ترييون) السبت، إن مسالة تحسن الاقتصاد السوداني ليست مرتبطة بتعيين أشخاص جدد في إشارة الى وزراء القطاع الاقتصادي الذين تم تعيينهم مؤخرا.

وتابع: "هي مرتبطة بالرأسمالية التجارية ذات الصلة بالأسواق الأجنبية خاصة في آسيا ودول الخليج العربي".

وتشكلت في السودان هذا الشهر حكومة جديدة باسم الوفاق الوطني انفاذا لمخرجات الحوار الوطني الذي جرى في البلاد على مدى ثلاث أعوام، وفي التشكيل الجديد تمت الإطاحة بكل وزراء القطاع الإقتصادي واستبدالهم بوجوه جديدة، بينهم وزير التجارة حاتم السر، الذي عرف بمعارضته الشرسة للنظام طوال العشرين عاما الماضية.

ونبه كبلو الى ان اتجاه التضخم نحو الارتفاع منذ نوفمبر 2016، يجعل الأمر غير واضح اضافة الى أن الاتجاه العام للتضخم يتطابق مع ضغطين تضخميين موسميين هما دخول شهر رمضان واقتراب العيد مع قرب بداية العام الدراسي في يوليو.

وأضاف "جميعها ستدفع التضخم الى اعلى مستوى حتى في الظروف العادية".

وواصل معدل التضخم في مارس الماضي ارتفاعه للشهر الثاني عشر على التوالي ووصل 34.68% جراء استمرار ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة بعد خفض الدعم الحكومي في نوفمبر الماضي.

وكان معدل التضخم السنوي في يناير الماضي 32.86%، واستمر ارتفاع الأسعار بالرغم من قرار رفع العقوبات الأميركية عن السودان جزئيا، وما أعقبه من تحسن في قيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار.