الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 22 تموز (يوليو) 2017

مصرع وإصابة 11 نازحا في هجوم انتقامي بجنوب دارفور

نيالا 22 يوليو 2017 - لقي خمسة نازحين مصرعهم واصيب ستة آخرين بجراح بالغة، السبت، أثر هجوم انتقامي، نفذته مجموعة من الرعاة على مزارعهم بمنطقة (حجير تونو) التابعة لمحلية بليل، 25 كلم جنوب شرق نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

JPEG - 17.6 كيلوبايت
أطفال يلهون في مخيم (كلما) للنازحين بنيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور ـ صورة لـ (سودان تربيون)

وقال نائب رئيس هيئة النازحين واللاجئين آدم عبدالله لـ (سودان تربيون ) إن ما لا يقل عن 10 مسلحين علي ظهور الجمال والجياد، نفذوا هجوما عشوائيا علي نازحين من معسكر (كلما)، اثناء قيامهم بالزراعة في منطقة (حجير تونو) مما ادي لوفاة خمسة في الحال واصابة ستة اخرين معظمهم من النساء.

وأفاد أن الهجوم وقع انتقاما لإصابة امراة تابعة للرعاة سقطت من ظهر دابة، اثناء محاولة المزارعين طرد قطيع من الإبل جرى ادخالها الى مزارعهم عنوة.

واضاف ادم ان الجناة غادروا المنطقة بعد استفزازات حادة، وتهديدهم للمزارعين بالتهجير القسري الي معسكرات النزوح، ومنعهم من الزراعة.

وكثيرا ما يغادر النازحين في المخيمات الى مناطق مجاورة لممارسة الزراعة عند حلول الخريف، و يعودوا مرة أخرى مع انتهاء موسم الزراعة.

وتبذل حكومة الولاية جهودا مضنية لانفاذ برامج العودة الطوعية للنازحين، وتفريغ المخيمات بشكل طوعي من خلال تأمين القرى وتوفير الخدمات.

ويرفض النازحون العودة الي قراهم الاصلية رغم مناشدات الحكومة المتكررة بسبب عدم استتباب الأمن مشددين علي ضرورة اخلاء كافة المستولين علي مناطقهم وتوفير كافة الخدمات الضرورية.