الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 أيلول (سبتمبر) 2017

(المؤتمر السوداني) يندد باعتقال صحفية والاعتداء عليها

الخرطوم 13 سبتمبر 2017- ندد حزب المؤتمر السوداني المعارض، بإعتقال الأجهزة الأمنية، للصحفية هنادي الصديق، بعد الاعتداء عليها خلال تغطيتها لإحتجاجات صاحبت محاكمة متهمين بمقتل مدير شركة الأقطان الأسبق.

JPEG - 17.5 كيلوبايت
هنادي صديق

وقال حزب المؤتمر السوداني، في بيان تلقته (سودان تربيون) الأربعاء، إن حادثة الاعتداء الجسدي على هنادي المنتمية للحزب تأتي في إطار حملة تستهدف في المقام الأول التعذيب الجسدي والانتهاكات لحقوق الإنسان في المعتقلات.

واضاف "اعتقل جهاز أمن النظام مساء الثلاثاء، هنادي الصديق، رئيسة التحرير المجازة لصحيفة أخبار الوطن، عضو حزب المؤتمر السوداني، بعد قيام أفراد من جهاز الأمن بالإعتداء الجسدي عليها أثناء الإعتقال من حي الجريف غرب بالخرطوم".

واشار إلى أن الإعتقال لم يتم بموجب أي أمر قضائي ولم توجه اليها تهمة قبل أن يتم الإفراج عنها بعد ساعات من الإحتجاز بمكاتب الأمن بالخرطوم.

وأوضح أن الإعتقال والاعتداء الجسدي على هنادي الصديق يؤكد أن التنكيل بالمعارضين والمواطنين رغم أنف القانون أصبح وسيلة معتمدة لجهاز الأمن، يمارسه فى إطمئنان من المساءلة والعقاب رغم أنف القانون والدستور.

وأكد أن الإعتقال يتسق مع حالة الاستباحة للحقوق والحريات، مضيفاً "إذ يعتقل الأمن الطالب نصر الدين الصول من جامعة القرآن الكريم والمهندس نبيل النويري من حزب المؤتمر السوداني رغمآ عن أحكام الدستور".

وشدد على أن حالة الإعتقالات والتعدي على المعارضيين تستوجب ممارسة مزيد من الضغوط، والعمل من أجل وضع حد لممارسات أمن النظام القمعية والحاطة بالكرامة الإنسانية.