الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

قاض يرفض إغلاق جلسات قضية فنانة تشكيلية ضد محلية الخرطوم

الخرطوم 3 أكتوبر 2017 ـ رفض قاضي محكمة بالخرطوم، الثلاثاء، طلبا بإغلاق جلسات قضية هدم مركز "عزيز جاليري" وجعلها سرية بعد التضامن الواسع من الفنانين التشكيليين الذي حصدته الفنانة إيثار عبد العزيز في مواجهة محلية الخرطوم.

JPEG - 118.7 كيلوبايت
تشكيليون يؤازرون الفنانة إيثار عبد العزيز بمحكمة الخرطوم شمال ـ 3 أكتوبر 2017

وأزالت سلطات محلية الخرطوم في فبراير الماضي مرسم "عزيز جاليري" بحدائق الهيلتون في منطقة "المقرن" للفنانة التشكيلية إيثار عبد العزيز بالقوة وأحالته إلى ركام، ما أدى إلى حالة استياء بالغ وسط ممارسي الفنون التشكيلية، ودافعت المحلية حينها عن قانونية الإزالة.

وفي ثالث جلسات المحكمة، يوم الثلاثاء، طلب محامي محلية الخرطوم من القاضي تحويل المحاكمة إلى جلسات سرية وإغلاقها في وجه الفنانين التشكيليين ومندوبي الصحف، بحجة قلة المقاعد في قاعة المحكمة وإضرار النشر بسير القضية.

وبحسب إيثار في تصريحات صحفية فإن قاضي المحكمة رفض طلب الدفاع بعد أن شدد محاميا الاتهام هاشم كنه وسعد الدين حمدان، على أن وجود الإعلام أمر مهم في المحاكم.

وكانت أولى جلسات محكمة الخرطوم شمال في النزاع الذي تشكو فيه الفنانة التشكيلية إيثار عبد العزيز محلية الخرطوم قد بدأت في 7 أغسطس الماضي.

واستمعت المحكمة لشاهدين من مركز "عزيز جاليري"، أحدهما المدير التنفيذي السابق لمحلية الخرطوم وهو الذي وقع على العقد ممثلا للمحلية عندما كان يشغل المنصب. ورفعت المحكمة جلساتها إلى يوم 29 أكتوبر الحالي.

وتشير "سودان تربيون" إلى احتشاد الفنانين التشكيليين استمر في جلسة المحكمة، الثلاثاء، فضلا عن طلاب الفنون ومحاضرين بعدد من الجامعات.

ودخلت الفنانة التشكيلية إيثار عبد العزيز في نوبة بكاء حادة، عندما أحالت جرافة منتوجها الفني الذي استغرق عدة سنوات إلى حطام في 25 فبراير 2017. ومنعت السلطات، حينها، مؤتمرا صحفيا دعت له إيثار من دون إبداء أي أسباب.

يشار إلى أن إيثار حاصلة على بكلاريوس كلية الفنون الجميلة، قسم التلوين، بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وشاركت في العديد من المعارض والأنشطة خارج وداخل السودان.