الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 4 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

حركة مشار في جنوب السودان تفتح أبوابها للمنشقين للعودة

جوبا 4 أكتوبر 2017 ـ قالت حركة التمرد الرئيسة في جنوب السودان بقيادة رياك مشار إن الأبواب مفتوحة لعودة المنشقين بسبب المشاكل الإدارية أو المظالم الشخصية والانضمام بحرية إلى نضال المعارضة المسلحة.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
النائب الأول السابق لرئيس جنوب السودان رياك مشار .. صورة من (رويترز)

ويأتي بيان حركة التمرد بعد العودة المفاجئة للجنرال ساكي بالاوكو الذي انضم في وقت سابق الى المجموعة المتحالفة مع الجنرال توماس سيريلو سواكا.

وقال نائب المتحدث باسم فصيل مشار لام بول جابرييل إن بالاوكو غادر المجموعة بعد أن عانى مظالم إدارية، ثم قرر لاحقا الانضمام إلى جبهة الإنقاذ الوطنية، وزاد "يسر قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان بقيادة الدكتور رياك مشار أن تعلن عن انضمام الجنرال ساكي بالاوكو إليها. وكان بالاوكو قد غادر في وقت سابق بسبب قضايا إدارية في مجال القيادة".

وأضاف مسؤول التمرد في تصريحات لـ (سودان تربيون) الثلاثاء، أن عودة المسؤول الى نضال المعارضة المسلحة أظهرت محبته لسكان جنوب السودان الذين يعانون، منوها إلى قائد الحركة مشار رحب بعودة بالاوكو للحركة وحث بقية الأطراف على أن تحذو حذوه.

وقال مسؤول التمرد إن عودة الجنرال بالاوكو الى الجيش الشعبي لتحرير السودان فتحت أبوابا أكثر لمن غادروا بسبب المظالم القيادية، مضيفا أن قواتهم مستعدة لمعالجة الأسباب الجذرية وتلقي أي جماعات ترغب في الانضمام مرة أخرى الى حركة المعارضة المسلحة، وزاد "إن عودة بالاوكو دليل على أن الحركة مستعدة للاستماع إلى مظالم جميع الذين غادروها ويريدون العودة".

وفر أكثر من مليوني شخص من جنوب السودان منذ اندلاع النزاع في ديسمبر 2013 عندما أقال الرئيس سلفا كير نائبه حينها مشار من منصب النائب الأول.

يذكر أن عشرات الآلاف قتلوا في اسوأ أعمال عنف في الدولة الوليدة منذ أن انفصالها عن السودان 2011.