الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

مسلحون يغتالون سائق سيارة إسعاف بشمال دارفور

الفاشر 5 أكتوبر 2017 ـ اغتال مسلحون لم تعرف هويتهم ليل الأربعاء سائق سيارة إسعاف تتبع لمحلية المالحة بولاية شمال دارفور عندما كان يسعف مريض وعدد من مرافقيه من المالحة الى مستشفى الفاشر.

JPEG - 17.3 كيلوبايت
يوناميد تسلم موقعها بالمالحة في ولاية شمال دارفور لحكومة السودان (تصوير محمد المهدي ـ يوناميد) 16 أغسطس 2017

وأفاد عبد المنعم عمر أحد ذوي السائق القتيل "سودان تربيون" أن سيارة المجني عليه بعد خروجها من مدينة مليط اعترضتها مجموعة مسلحة على متن سيارة "لاندكروزر" في منطقة جبلية تسمى (كلو كوليات) محاولين نهب الإسعاف وحينما قاومهم السائق فتحوا عليه النار وأردوه قتيلا بدون أن يتمكنوا من نهب السيارة.

وقال "المسلحون تمكنوا من إيقاف السائق عثمان عمر حسن من أبناء المالحة عند الساعة الثامنة مساءً وطلبوا تسليم مفاتيح السيارة لكنه رفض الانصياع لأوامرهم ففتحوا عليه النار وأردوه قتيلا في الحال وتم فتح بلاغ للحادثة برئاسة شرطة محلية مليط والأجهزة الأمنية بمليط وكون فريق للبحث عن الجناة الذين لاذو بالفرار الى جهة غير معلومة".

وتشير (سودان تربيون ) إلى أنه خلال الأيام الماضية ارتفعت وتيرة التوترات الأمنية بمحلية المالحة خاصة عند الطريق الرابط بين مدينتي المالحة والفاشر عاصمة شمال دارفور حيث شهد الطريق عدد من حوادث القتل والنهب المسلح.

وعثرت السلطات بولاية شمال دارفور الثلاثاء الماضي، على جثتي إثنين من تجار السيارات، بعد مقتلهما في ظروف غامضة، وأكدت مصادر قبلية لـ "سودان تربيون" إنهما اغتيلا على يد مجهولين.

وباتت المالحة منذ مطلع العام 2017 أكبر سوق للسيارات القادمة من ليبيا وهي منطقة حدودية تبعد حوالي 200 كلم شمال شرق الفاشر، ويقصدها مئات التجار من مختلف أنحاء السودان للشراء بسعر منخفض كما ارتفعت وتيرة التوتر بين أبناء المنطقة وقوات الدعم السريع الذين خصص لهم مقر "يوناميد" سابقا بالمدينة.