الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

السودان يأسف لإدراجه في قائمة المتقاعسين عن مكافحة الإتجار بالبشر

الخرطوم 5 أكتوبر 2017 ـ أعربت وزارة الخارجية السودانية، الخميس، عن أسفها لادراج الخرطوم ضمن القائمة الأميركية للدول المتهمة بـ "التقاعس عن الحد من الإتجار بالبشر".

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وأصدرت الإدارة الأميركية قرارا، السبت الماضي، أضافت بموجبه السودان إلى قائمة الدول المتهمة بالتقاعس عن إيقاف الإتجار بالبشر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قريب الله خضر في بيان، يوم الخميس، "الخارجية تعرب عن بالغ أسفها للقرار الصادر عن الإدارة الأميركية، بإدراج اسم السودان ضمن قائمة الدول المتهمة بالتقاعس عن الحد من ظاهرة الاتجار بالبشر".

وأفاد البيان "كان الأجدى الإقرار بالجهود الكبيرة المبذولة والتي شهدت بها منظمات دولية ناشطة في مجال المكافحة".

ودعا "المجتمع الدولي والولايات المتحدة الأميركية لتقديم الدعم الفنّي والتقني للسلطات المختصّة في السودان ودعم المجتمعات المحليّة التي تستضيف مئات الآلاف من اللاجئين بالسودان".

وعدد البيان "المساعي التي قامت بها الخرطوم لمكافحة هذه الظاهرة بتكوين آلية وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر".

وأكد "التزام الحكومة بمكافحة الظاهرة ومواصلة تعاونها وتنسيقها مع المجتمع الدولي"، مشيراً الى "إنشاء الدولة مراكز لإيواء وحماية الضحايا وتقديم العون لهم وتطوير آليات للتوثيق والتحقق من هوياتهم وتقديم الجناة للعدالة، إضافةً لجهود الدولة من أجل ضبط ومراقبة الحدود".

ونبه البيان الى "اختيار الخرطوم لتكون مقراً للمركز الإقليمي لعمليات مكافحة الإتجار بالبشر، تأكيداً على الدور الريادي للسودان.